12 كانون الأول ديسمبر 2013 / 15:03 / بعد 4 أعوام

سهم إعمار يقفز في دبي والبورصة المصرية تعود الي مستويات ما قبل انتفاضة 2011

من نادية سليم

دبي 12 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - ارتفع سهم شركة إعمار العقارية في دبي إلى أعلى مستوى في 63 شهرا اليوم الخميس بعد أن أعلنت الشركة عن مشروع مشترك بالقرب من موقع معرض إكسبو 2020 الذي تستضيفه الإمارة بينما صعدت البورصة المصرية إلى مستويات ما قبل انتفاضة 2011.

وسيبني مشروع إعمار المشترك مع دبي وورلد سنترال فنادق ومراكز للتسوق ومجمعات للجولف.

وقال علي العدو مدير المحفظة بشركة المستثمر الوطني ”سيستفيد سهم إعمار بوجه عام من المشاريع قيد التنفيذ في ظل تعافي القطاع العقاري بدبي ومعرض إكسبو 2020 - وإعلان اليوم مثال على ذلك .. إعمار هو الاسم العقاري الوحيد الممتاز من حيث المركز المالي.“

وقفز سهم إعمار 5.1 بالمئة اليوم مسجلا أكبر قفزة في ثلاثة أشهر ليصل الي أعلى مستوى منذ سبتمبر أيلول 2008.

وارتفع مؤشر سوق دبي 1.9 بالمئة ليبلغ ذروة جديدة في خمس سنوات ويسجل أكبر تحرك في يوم واحد منذ 20 أكتوبر تشرين الأول.

وصعدت سوق دبي 93.7 بالمئة منذ بداية العام وهي من أفضل أسواق الأسهم أداء في العالم.

وقال العدو ”مازالت هناك قوة دفع في السوق والمستثمرون متفائلون. لا توجد محفزات إلا في القطاع العقاري. عدا ذلك المحفزات هزيلة.“

وفي مصر زاد الإقبال على الشراء بعد أن اخترق المؤشر الرئيسي حاجز مقاومة مهما.

وارتفع المؤشر 1.8 بالمئة إلى 6604 نقاط مسجلا أعلى مستوى منذ يناير كانون الثاني 2011 ومتجاوزا مستوى 6497 نقطة الذي سجله في 20 نوفمبر تشرين الثاني وهو الذروة السابقة. وبذلك استردت السوق ما خسرته منذ الاحتجاجات التي اندلعت في 25 يناير كانون الثاني 2011 في بداية الانتفاضة التي أطاحت بحسني مبارك.

وقال محمد رضوان مدير المبيعات الدولية لدى فاروس للأوراق المالية ”المستثمرون يتجاوبون مع ارتفاع السوق فوق مستوى 6500 نقطة الذي كان مقاومة رئيسية.“

وأضاف قائلا ”المؤسسات المحلية والأفراد هم القوة الدافعة وراء هذه المكاسب.“

ودعمت الأسهم الكبيرة صعود البورصة إذ ارتفع سهم البنك التجاري الدولي وسهم المصرية للاتصالات 1.7 بالمئة لكل منهما وصعد سهم البنك الأهلي سوسيتيه جنرال 4.6 بالمئة.

وزادت الأسهم العقارية بفعل توقعات لانتعاش القطاع بفضل استثمارات جديدة.

وارتفع سهم سوديك 4.2 بالمئة والصعيد للمقاولات 5 بالمئة.

وفي السعودية نزل مؤشر البورصة 0.1 بالمئة مقلصا مكاسب 2013 إلى 23.3 بالمئة.

وارتفع مؤشر البورصة القطرية 0.3 بالمئة بينما تراجعت بورصة الكويت 0.6 بالمئة.

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

دبي.. صعد المؤشر 1.9 بالمئة إلى 3158 نقطة.

أبوظبي.. ارتفع المؤشر 0.4 بالمئة إلى 4001 نقطة.

مصر.. صعد المؤشر 1.8 بالمئة إلى 6605 نقاط.

السعودية.. نزل المؤشر 0.1 بالمئة إلى 8388 نقطة.

قطر.. ارتفع المؤشر 0.3 بالمئة إلى 10486 نقطة.

الكويت.. تراجع المؤشر 0.6 بالمئة إلى 7704 نقاط.

سلطنة عمان.. نزل المؤشر 0.03 بالمئة إلى 6750 نقطة.

البحرين.. تراجع المؤشر 0.1 بالمئة إلى 1207 نقاط.

إعداد عبد المنعم هيكل للنشرة العربية - تحرير وجدي الألفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below