بورصة دبي تتراجع تحت ضغط مبيعات المستثمرين الأفراد وصعود معظم أسواق الخليج

Mon Jan 6, 2014 3:48pm GMT
 

من نادية سليم

دبي 6 يناير كانون الثاني (رويترز) - هبطت بورصة دبي اليوم الإثنين لليوم الثاني على التوالي منذ أن أعلنت هيئة الأوراق المالية والسلع في دولة الامارات العربية المتحدة قواعد جديدة للإقراض بالهامش بينما صعدت معظم أسواق الأسهم في الخليج بفضل رهانات على نتائج الأعمال وتوزيعات الأرباح.

وانخفض مؤشر سوق دبي 1.1 في المئة مواصلا خسائره بعدما قالت هيئة الأوراق المالية إنها ستلاحق أي مخالفات تتعلق بالإقراض بالهامش وهو ما دفع بعض السماسرة لحث العملاء على بيع أسهم لخفض مستويات الهامش.

وقال مهاب ماهر من شركة مباشر "أطلقت القواعد الجديدة التي أعلنتها هيئة الأوراق المالية والسلع موجة بيع وأعتقد أن السوق لا تزال بحالة جيدة وستستوعب هذا الذعر وتواصل الصعود."

وكانت الأسهم التي منيت بأشد الخسائر هي التي يستهدفها عادة المستثمرون الأفراد الذين يستخدمون غالبا الإقراض بالهامش. وهبط سهم إعمار العقارية واحدا في المئة بينما هوى سهم الخليج للملاحة القابضة 6.9 في المئة.

وارتفع المؤشر العام لسوق أبوظبي 1.7 في المئة مبديا مرونة تجاه القواعد الجديدة مع إقبال المستثمرين من المؤسسات على شراء الأسهم القيادية.

وصعد سهم بنك الخليج الأول 4.4 في المئة وسهم بنك أبوظبي الوطني 5.3 في المئة.

وارتفع سهم أسمنت رأس الخيمة 3.8 في المئة معززا مكاسبه منذ يوم الخميس إلى 19.1 في المئة. وقال محللون إن السهم تخلف عن تعافي الأسهم المرتبطة بالقطاع العقاري ويحاول اللحاق بها. وتجاوزت مكاسب أسهم مثل إعمار 100 في المئة في 2013 بينما ارتفع سهم أسمنت رأس الخيمة 79 في المئة العام الماضي.

وزاد مؤشر بورصة قطر 1.1 في المئة مسجلا أعلى إغلاق له منذ أغسطس آب 2008.   يتبع