بورصة أبوظبي تصعد لأعلى مستوى في 8 سنوات والسوق السعودية تتراجع

Thu Apr 10, 2014 4:11pm GMT
 

من أولجاس أويزوف

دبي 10 أبريل نيسان (رويترز) - صعدت بورصة أبوظبي إلى أعلى مستوياتها في ثماني سنوات اليوم الخميس مدعومة بأربعة أسهم يبدو من المرجح إدراجها على مؤشر إم.إس.سي.آي للأسواق الناشئة.

وارتفعت معظم الأسواق الأخرى في المنطقة لكن البورصة السعودية تراجعت بفعل تقارير ضعيفة عن نتائج الربع الأول وأنباء سلبية اخرى.

وزاد المؤشر العام لسوق أبوظبي 2 بالمئة إلى 5172 نقطة متجاوزا ذورته التي سجلها في 2008 والبالغة 5159 نقطة ومسجلا أعلى مستوى له منذ يناير كانون الثاني في 2006. وإذا أكد المؤشر اختراقه لهذا المستوى الأسبوع المقبل فلن تكون هناك مقاومة فنية كبيرة للوصول إلى المستوى القياسي البالغ 6238 نقطة الذي سجله في 2005.

وارتفع سهم بنك الخليج الأول 3.8 بالمئة وبنك أبوظبي الوطني 3.5 بالمئة والدار العقارية 3.3 بالمئة وبنك أبوظبي التجاري 1.9 بالمئة.

ووضعت مؤسسة إم.إس.سي.آي الأسهم الأربعة على قائمتها المؤقتة استعدادا لإدراجها في مؤشر الأسواق الناشئة عند تحديث تصنيف سوقي الإمارات العربية المتحدة وقطر في نهاية مايو أيار وهو ما سيجذب استثمارات أجنبية جديدة.

وقال علي العدو مدير المحافظ لدى المستثمر الوطني متحدثا عن بنك أبوظبي الوطني وبنك الخليج الأول "أعتقد أن المستثمرين ينظرون إليهما على أنهما مرشحان لتحديث إم.إس.سي.آي."

وبعد صعود مؤشر أبوظبي اليوم تصل مكاسبه منذ بداية العام إلى 20.6 بالمئة ليسجل ثاني أفضل أداء في المنطقة بعد سوق دبي التي صعدت 43.6 بالمئة لكنه يسبق قطر التي ارتفعت 19.4 بالمئة.

وارتفع المؤشر الرئيسي لسوق دبي 1.1 بالمئة مدعوما بسهم إعمار العقارية الذي قفز 3.5 بالمئة إلى مستوى مرتفع جديد في خمس سنوات بوصوله إلى 10.50 درهم. ويبدو إدراج سهم إعمار على مؤشر الأسواق الناشئة في حكم المؤكد باعتبارها أكبر شركة مسجلة في دبي.   يتبع