مقدمة 1-وثيقة: إم.إس.سي.آي تعتزم خفض أوزان أسهم قطرية وإماراتية

Mon Apr 28, 2014 5:17pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

دبي 28 أبريل نيسان (رويترز) - أظهرت وثيقة اطلعت عليها رويترز أن مؤسسة إم.إس.سي.آي لمؤشرات الأسهم ستخفض أوزان ثمانية أسهم كبرى في قطر والإمارات العربية المتحدة عندما ترفع تصنيف البلدين إلى وضع الأسواق الناشئة.

وقالت الوثيقة التي أرسلتها إم.إس.سي.آي إلى شركات مالية قبل أيام إنه سيتم خفض وزن هذه الأسهم - أربعة في قطر ومثلها في الإمارات - لأنها "قد تمثل مشكلات تتعلق بإتاحتها أمام المستثمرين من المؤسسات الدولية".

ولم يتسن الحصول على تعقيب من مكتب إم.إس.سي.آي في لندن اليوم الاثنين.

وكانت إم.إس.سي.آي قررت العام الماضي رفع تصنيف قطر والإمارات إلى وضع الأسواق الناشئة من أسواق مبتدئة في نهاية مايو أيار 2014. ومن المقرر أن تعلن المؤسسة في 14 مايو ايار القائمة النهائية لمكونات مؤشرها المعدل للأسواق الناشئة.

ومن المتوقع أن تجذب هذه الخطوة أموالا أجنبية جديدة إلى البلدين وقدر بعض المحللين أن تجتذب كل دولة أكثر من ملياري دولار. وقد بدأت تدفقات كبيرة من الأموال الجديدة في الوصول بالفعل.

لكن إم.إس.سي.آي قالت في وثيقتها إنها "ستطبق معامل تغيير قدره 0.5" على أوزان أسهم صناعات قطر وبنك قطر الوطني والبنك التجاري القطري وبنك الدوحة.

وأضافت أنه مع دخول أموال أجنبية إلى قطر فإن المستثمرين العالميين قد لا يجدون مجالا لشراء أسهم في تلك الشركات بسبب انخفاض سقف ملكية الأجانب فيها.

وقالت إم.إس.سي.آي إن بعض الشركات القطرية بدأت في رفع سقف ملكية الأجانب لكن السقف لدى كل من صناعات قطر وبنك قطر الوطني ما زال منخفضا عند 12 بالمئة.   يتبع