تراجع معظم بورصات الخليج مع قيام المستثمرين الأفراد بجني الأرباح

Mon Apr 28, 2014 4:15pm GMT
 

من أولزاس أويزوف

دبي 28 أبريل نيسان (رويترز) - هبطت معظم أسواق الأسهم في منطقة الخليج العربية اليوم الإثنين مع قيام المستثمرين الأفراد بجني الأرباح في دبي وأبوظبي وقطر بعد مكاسب قوية أدت إلى صعود تلك البورصات لأعلى مستوياتها خلال عدة سنوات في وقت سابق هذا الشهر.

وجاءت الأسواق الثلاث في مقدمة البورصات الأفضل أداء في المنطقة مع صعود بورصة دبي 51 في المئة منذ بداية العام وبورصة أبوظبي 19 في المئة وقطر 22 في المئة.

وقال عامر خان المسؤول التنفيذي الكبير في شعاع لإدارة الأصول "في ضوء الأداء منذ بداية العام وحتى الآن من الطبيعي أن نراهم (المستثمرين الأفراد) يجنون بعض الأرباح."

وحصلت الأسواق الثلاث أيضا على دعم من توقعات بزيادة الاستثمارات الأجنبية منذ أن أعلنت إم.إس.سي.آي لمؤشرات الأسواق في يونيو حزيران الماضي أنها سترفع تصنيفها لتلك الأسواق إلى وضع السوق الناشئة في نهاية مايو آيار 2014.

لكن نظرا للحد الأقصى للملكية الأجنبية قالت إم.إس.سي.آي للعملاء في نهاية الأسبوع الماضي إنها ستخفض أوزان أربعة أسهم رئيسية من كل من الامارات وقطر بمقدار النصف في المؤشر. وسيخفض هذا تدفقات استثمارات الصناديق الخاملة المرتبطة برفع التصنيف رغم توقعات بأن تلك الاستثمارات ستكون متواضعة في جميع الأحوال.

وتراجع مؤشر سوق دبي 0.8 في المئة وشكل سهم بنك دبي الإسلامي أكبر ضغط على المؤشر بانخفاضه 2.2 في المئة. ومن المنتظر أن يعلن البنك نتائج أعماله للربع الأول من العام في الأيام القادمة.

وهبط سهم أرابتك القابضة للبناء 0.7 في المئة مع تراجع حجم التداول بعدما سجل السهم أعلى مستوى إغلاق له على الإطلاق عند 8.99 درهم يوم الأحد.

وانخفض المؤشر العام لسوق أبوظبي 1.2 في المئة مع تراجع أسهم بنوك كبيرة مثل بنك أبوظبي التجاري الذي هبط سهمه 2.5 في المئة وبنك الخليج الأول الذي نزل سهمه إثنين في المئة.   يتبع