المؤشر المصري يسجل تراجعا طفيفا بنهاية التعاملات

Mon May 26, 2014 12:01pm GMT
 

1140 جمت - أنهى المؤشر المصري الرئيسي تعاملات الاثنين على انخفاض طفيف مع اقترابه من مستوى مقاومة مهم قد يدفع المتعاملين لجني أرباح على الأسهم القيادية.

وخسر المؤشر 0.3 بالمئة إلى 8736.3 نقطة بعد ان كان مرتفعا بنحو 0.5 بالمئة حتى منتصف معاملات اليوم. وكان محللون تحدثت معهم رويترز توقعوا أن تظهر عمليات بيع مع وصول المؤشر لمستوى 8750 نقطة.

وشهدت السوق عمليات شراء في الأسهم القيادية من جانب المؤسسات العربية والأجنبية مع بدء انتخابات الرئاسة ووسط زيادة نسبية في السيولة بالسوق.

وبلغت قيم التداول 1.466 مليار جنيه وهي الأعلى منذ مارس اذار.

وقاد التراجعات بنهاية اليوم سهم التجاري الدولي ذو الثقل بخسائر 0.8 بالمئة.

كما انخفضت أسهم حديد عز 0.3 بالمئة والمصرية للاتصالات 0.9 بالمئة وهيرميس 1.3 بالمئة وطلعت مصطفى 1.8 بالمئة وأوراسكوم للاتصالات 1.45 بالمئة والمنتجعات 2 بالمئة.

وسجلت اسهم بالم هيلز وسوديك وجلوبال تليكوم وجهينة والعربية للأقطان خسائر تراوحت بين 2.75 و 3.2 بالمئة.

في المقابل قفز سهم القلعة أربعة بالمئة بعد صفقة بيع سفنكس للزجاج التابعة لها لشركة مواد الإعمار القابضة التابعة لبن لادن السعودية مقابل 190 مليون دولار.

وبدأ اليوم التصويت في انتخابات الرئاسة المتوقع أن يفوز بها عبد الفتاح السيسي القائد السابق للجيش ويتوقع محللون أن تكون تلك حافزا يدفع المؤشر نحو 9000 - 9500 نقطة.   يتبع