الأسهم التي ستنضم إلى إم.إس.سي.آي تدعم بورصات قطر والإمارات

Mon May 26, 2014 4:19pm GMT
 

من أولزاس أويزوف

دبي 26 مايو أيار (رويترز) - دعمت الأسهم التي توشك على الإنضمام إلى مؤشر إم.إس.سي.آي للأسواق الناشئة بورصات دبي وأبوظبي وقطر اليوم الإثنين بينما حققت البورصة السعودية مكاسب في قطاعات عديدة مع صعودها لأعلى مستوياتها في ست سنوات.

وقادت سوق أبوظبي بورصات المنطقة بصعودها 2.5 في المئة متجاوزة الحاجز النفسي عند 5000 نقطة لتواصل التعافي من هبوط بفعل جني الأرباح الأسبوع الماضي. وأغلق المؤشر العام لسوق أبوظبي عند 5049 نقطة.

وارتفع سهم بنك أبوظبي التجاري 7.6 في المئة وسهم بنك أبوظبي الوطني 4.9 في المئة وبنك الخليج الأول 3.2 في المئة وكانت الأسهم الثلاثة المحرك الرئيسي للسوق.

وستدرج الأسهم الثلاثة على مؤشر إم.إس.سي.آي للأسواق الناشئة في نهاية هذا الأسبوع مع رفع تصنيف الامارات وقطر من سوق مبتدئة إلى وضع السوق الناشئة. وسيدرج أيضا على المؤشر سهم الدار العقارية الذي ارتفع 4.3 في المئة.

واجتذب رفع التصنيف بالفعل استثمارات أجنبية جديدة بمئات الملايين من الدولارات ومن المتوقع تدفق مزيد من الأموال بنهاية هذا الأسبوع من الصناديق الخاملة التي تتابع مؤشر الأسواق الناشئة.

وشكلت الأسهم التي ستنضم إلى المؤشر أيضا دعما رئيسيا لمؤشر سوق دبي الذي ارتفع 1.9 في المئة.

وصعد سهم إعمار العقارية 3.7 في المئة وسهم بنك دبي الإسلامي 7.5 في المئة وسهم سوق دبي المالي الذي يدير بورصة الإمارة 4.2 في المئة.

وقالت إعمار اليوم إنها ستدرج ما يصل إلى 25 في المئة من أسهم وحدتها لمراكز التسوق في سوق دبي المالي ومن المتوقع أن يجمع الطرح العام الأولي للأسهم ثمانية إلى تسعة مليارات درهم (2.18-2.45 مليار دولار).   يتبع