بورصات الإمارات وقطر تحقق أداء أفضل مع قرب سريان الإدراج في إم.إس.سي.آي

Tue May 27, 2014 4:18pm GMT
 

من أندرو تورشيا

دبي 27 مايو أيار (رويترز) - حققت أسواق الأسهم في الإمارات وقطر أفضل أداء في المنطقة مجددا اليوم الثلاثاء مع قرب نفاذ قرار إم.إس.سي.آي لمؤشرات الأسواق برفع تصنيف تلك الأسواق حتى مع اعتقاد كثير من المؤسسات بأن أسهما كثيرة مغالى في قيمتها حاليا.

وارتفع مؤشر سوق دبي 1.1 في المئة إلى 5009 نقاط أقل قليلا من مقاومة فنية عند 5011 نقطة.

وصعد المؤشر العام لسوق أبوظبي واحدا في المئة إلى 5099 نقطة ويواجه المؤشر مقاومة قوية عند 5249 نقطة وهو أعلى مستوياته في سنوات الذي سجله الشهر الماضي. وكان سهم الدار العقارية الأكثر تداولا وارتفع 5.1 في المئة.

ويعول المستثمرون الأفراد المحليون على تدفق استثمارات جديدة من صناديق خاملة بنهاية الأسبوع عندما يبدأ نفاذ قرار إم.إس.سي.آي برفع تصنيف الامارات وقطر إلى وضع السوق الناشئة من سوق مبتدئة.

ومن المرجح أن تكون تلك التدفقات صغيرة نسبيا - بضع مئات ملايين الدولارات - وقد لا تكون كافية لموازنة بيوع جني الأرباح في الأسواق التي صعدت بقوة في وقت سابق هذا العام. ولهذا السبب يتوخى كثير من المستثمرين من المؤسسات الحذر.

ورغم ذلك لا يزال عدد كبير من المستثمرين الأفراد مستعدين لضخ أموال جديدة في الأسواق. فقد ركزوا اليوم في سوق دبي على الأسهم التي ستدرج في مؤشر إم.إس.سي.آي للأسواق الناشئة ومن بينها سهم إعمار العقارية الذي ارتفع 1.5 في المئة وسهم أرابتك القابضة للبناء الذي قفز 9.2 في المئة.

وربما تجتذب أرابتك التي شهدت أعلى معدل تداول منذ يناير كانون الثاني اهتماما أكبر من المستثمرين الأفراد بعدما قالت الشركة إنها "مهتمة" ببناء مطار جديد في مصر ولديها الدعم اللازم من القيادة المصرية.

وارتفع مؤشر بورصة قطر 0.8 في المئة مسجلا أعلى مستوى إغلاق له على الإطلاق عند 13500 نقطة بعدما أمر أمير البلاد الشركات المدرجة برفع الحد الأقصى للملكية الأجنبية في أسهمها إلى 49 في المئة.   يتبع