تراجعات قوية في بورصة مصر مع تمديد التصويت في انتخابات الرئاسة

Wed May 28, 2014 11:47am GMT
 

1133 جمت - هبطت بورصة مصر في معاملات تحت ضغط بيعي من قبل المتعاملين العرب والأجانب على الأسهم القيادية مع تمديد أيام التصويت في الانتخابات الرئاسية ليوم ثالث وبعد حديث الحكومة عن الاتجاه لفرض ضرائب على أرباح السوق.

وانخفض المؤشر الرئيسي 2.3 بالمئة ليغلق عند 8537.9 نقطة والمؤشر الثانوي 1.4 بالمئة ليغلق عند 605.44 نقطة.

وبلغت قيم التداول 927.079 مليون جنيه.

وقالت لجنة الانتخابات الرئاسية المصرية إنها أصدرت قرارا أمس الثلاثاء بتمديد الاقتراع في انتخابات الرئاسة التي يخوضها قائد الجيش السابق عبد الفتاح السيسي والسياسي اليساري حمدين صباحي يوما ثالثا.

ومالت معاملات المصريين إلى الشراء بينما اتجهت معاملات العرب والأجانب إلى البيع.

ونزلت أسهم المنتجعات 5.45 بالمئة وطلعت مصطفى 3.9 بالمئة وجهينة 3.6 بالمئة وبالم 2.6 بالمئة وهيرميس 2.3 بالمئة.

وقال مصدر في الحكومة المصرية اليوم لرويترز إن بلاده التي تواجه مشاكل اقتصادية كبيرة تبحث فرض ضريبة على أرباح البورصة والتوزيعات النقدية.

وقال إبراهيم النمر من نعيم للوساطة في الأوراق المالية "خبر الاتجاه لفرض ضرائب على معاملات البورصة قد يعيد حسابات المتعاملين في الاستثمار بالسوق من جديد."

وخسرت أسهم جلوبال وأوراسكوم للاتصالات 2.2 بالمئة وبايونيرز 1.9 بالمئة وسوديك 1.45 بالمئة والقلعة 1.1 بالمئة.   يتبع