أسهم مصر تواصل تراجعها بعد الانتخابات واتجاه لفرض ضريبة جديدة

Thu May 29, 2014 8:18am GMT
 

0810 جمت - فتحت الأسهم المصرية على ارتفاع ثم عكست اتجاهها لتستأنف خسائرها بعد يوم من انتهاء التصويت في الانتخابات الرئاسية المصرية التي شهدت إقبالا دون المتوقع إلى جانب اتجاه الحكومة لفرض ضريبة جديدة.

وتراجع المؤشر الرئيسي 0.29 بالمئة إلى 8513.02 نقطة بينما استقر المؤشر الثانوي دون تغير يذكر عند 605.64 نقطة.

وقال هارشجيت أوزا المدير المساعد للأبحاث لدى نعيم للسمسرة "أي شيء يحدث اليوم هو بسبب الانتخابات."

وقاد سهم البنك التجاري الدولي خسائر السوق بتراجعه 2.04 بالمئة. وهبطت أسهم طلعت مصطفى 2.29 بالمئة وبالم هيلز 4.23 بالمئة وحديد عز 2.88 بالمئة.

في المقابل ارتفع سهم جهينة للصناعات الغذائية 0.61 بالمئة.

وتتعرض البورصة المصرية لضغوط في اليومين الأخيرين بعد تمديد التصويت في انتخابات الرئاسة واتجاه لفرض ضريبة على معاملات الأسهم.

------------------------

  يتبع