مبيعات مكثفة على الأسهم المصرية بعد الموافقة على ضريبة البورصة

Sun Jun 1, 2014 11:56am GMT
 

1140 جمت - هوت مؤشرات بورصة مصر تحت ضغط عمليات بيع مكثفة من الأفراد بعد موافقة الحكومة على فرض ضريبة على الأرباح الرأسمالية والتوزيعات النقدية في السوق.

وقلص المؤشر الرئيسي خسائره الصباحية ليغلق منخفضا 4.2 بالمئة عند 7894.7 نقطة بعد تراجعه أكثر من ستة بالمئة في بداية المعاملات.

وبلغت قيم التداول 834.749 مليون جنيه.

ومالت معاملات المصريين والعرب إلى البيع بينما اتجهت معاملات الأجانب صوب الشراء بكثافة.

وقال محمد جاب الله من التوفيق لتداول الأوراق المالية "البورصة ترد اليوم على قرارات الضرائب المتسرعة من قبل الحكومة."

ووافقت الحكومة المصرية على فرض ضريبة رأسمالية سنوية على أرباح البورصة المحققة وعلى والتوزيعات النقدية بنسبة عشرة بالمئة.

وهوت أسهم جي.بي أوتو 9.5 بالمئة وبايونيرز 4.8 بالمئة وأوراسكوم للاتصالات 4.7 بالمئة والقلعة 4.1 بالمئة.

ونزلت أسهم جهينة 3.6 بالمئة وبالم هيلز 2.99 بالمئة وهيرميس 2.05 بالمئة وجلوبال 1.7 بالمئة والمصرية للاتصالات 1.5 بالمئة.

  يتبع