بورصة قطر تتراجع بفعل جني الأرباح ومخاوف بشأن كأس العالم لكرة القدم

Mon Jun 2, 2014 4:21pm GMT
 

من أولجاس أويزوف

دبي 2 يونيو حزيران (رويترز) - هبطت بورصة قطر اليوم الإثنين بفعل جني الأرباح ومخاوف بشأن بطولة كأس العالم لكرة القدم بينما دفعت الأسهم العقارية سوق دبي للصعود وعوضت البورصة المصرية بعض خسائرها التي تكبدتها بسبب خطط الحكومة لفرض ضرائب على المستثمرين في السوق.

وانخفض مؤشر بورصة قطر 1.1 في المئة من أعلى مستوى إغلاق على الإطلاق سجله أمس الأحد محققا أداء أقل من أسواق الأسهم الأخرى في المنطقة. وكانت الأسهم التي قفزت بعدما أصبحت جزءا من مؤشر إم.إس.سي.آي للأسواق الناشئة الأسبوع الماضي من بين أكبر الخاسرين في البورصة.

وهبط سهم مصرف الريان المتخصص في المعاملات الإسلامية 3.9 في المئة وسهم مصرف قطر الإسلامي 3.7 في المئة وسهم بنك قطر الوطني 1.4 في المئة.

وقال شاكيل سروار رئيس إدارة الأصول لدى شركة الأوراق المالية والاستثمار (سيكو) في البحرين "ارتفعت السوق بفعل الإدراج على مؤشر إم.إس.سي.آي (للأسواق الناشئة) وهناك جني للأرباح الآن.

"السبب الآخر قد يكون المعنويات السلبية المتعلقة بالأنباء الخاصة بكأس العالم لكرة القدم."

ونفى المنظمون لاستضافة قطر لبطولة كأس العالم لكرة القدم لعام 2022 أمس الأحد اتهامات بأن فوز بلادهم باستضافة البطولة يشوبه فساد وقالوا إن محاميهم يبحثون المزاعم التي أوردتها صحيفة بريطانية.

وأصدرت قطر النفي بعدما قال جيم بويس نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) إنه سيؤيد إعادة التصويت على الدولة التي ستستضيف كأس العالم لكرة القدم عام 2022 إذا ثبتت صحة المزاعم التي وردت في صحيفة صنداى تايمز.

وقال سروار إن "من السابق لأوانه التكهن" بشأن مصير كأس العالم.   يتبع