المؤشر المصري يغلق متراجعا

Tue Jun 3, 2014 12:08pm GMT
 

1145 جمت - أنهى المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية تعاملات الثلاثاء على انخفاض تحت وطأة خسائر الأسهم القيادية بصدارة التجاري الدولي في ظل استمرار تأثر معنويات المتعاملين بإقرار ضرائب على أرباح البورصة.

وخسر المؤشر 0.65 بالمئة إلى 7963.4 نقطة بعد تداولات قيمتها ‭‭ 894‬‬ مليون جنيه.

ومالت تعاملات المصريين إلى الشراء فيما اتجه العرب والأجانب إلى البيع. وبلغت الخسائر الرأسمالية للأسهم بنهاية تعاملات اليوم 500 مليون جنيه.

وقال وائل عنبة العضو المنتدب لشركة الأوائل لإدارة المحافظ المالية إن انعكاس الاتجاه الصعودي للسوق في تعاملات اليوم يعكس ضعف عمليات الشراء.

واضاف "الأثر السلبي لقانون الضريبة على البورصة لا يزال يسيطر على المتعاملين...سنواصل الخسائر حتى يتم إقرار القانون وينتهي أثره."

كانت الحكومة المصرية أعلنت فرض ضريبة على الأرباح الرأسمالية للبورصة وأعفت الأسهم المجانية من الضريبة مع زيادة حد الإعفاء من ضريبة التوزيعات النقدية.

وبنهاية تعاملات اليوم انخفض سهم التجاري الدولي 2.4 بالمئة وطلعت مصطفى 5.7 بالمئة ليسجل السهمان أكبر الخسائر على المؤشر الرئيسي.

كما انخفضت أسهم جلوبال تليكوم وبايونيرز وحديد عز وجنوب الوادي للاسمنت والشرقية للدخان وبالم هيلز وهيرميس بنسب بين 1.4 و 6.02 بالمئة.

في المقابل ارتفعت أسهم جهينة 1.8 بالمئة وسيدي كرير للبتروكيماويات 2.5 بالمئة وعامر جروب 1.3 بالمئة والسويدي 0.16 بالمئة وسوديك 0.3 بالمئة.   يتبع