البورصة المصرية تتعافى واستمرار ضعف أسواق الامارات وقطر

Wed Jun 4, 2014 4:07pm GMT
 

من أولجاس أويزوف

دبي 4 يونيو حزيران (رويترز) - تعافت البورصة المصرية اليوم الأربعاء بعد ضعف استمر بضعة ايام بينما واصلت أسواق الأسهم في الامارات وقطر هبوطها بعد قفزة اعقبت ادراجها في مؤشر إم.إس.سي.آي للأسواق الناشئة.

واستأنف المستثمرون المصريون الشراء بعدما باعوا الأسهم بكثافة وهو ما دفع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية للصعود 1.9 بالمئة.

وهبط المؤشر 7.5 بالمئة في جلستين بعد أول إعلان للحكومة يوم الخميس الماضي عن خطط لفرض ضريبة 10 بالمئة على الأرباح الرأسمالية وظل المؤشر ضعيفا حتى سجل صعودا واضحا اليوم.

وقال شامل فهمي "نائب الرئيس للمبيعات والتداول لدى إتش.سي للأوراق المالية والاستثمار في مصر "كان استسلاما ونهاية للقتال (من جانب المستثمرين المحليين)."

وأضاف أن المستثمرين الأجانب واصلوا الشراء اثناء موجة البيع. وبدأ المستثمرون المصريون الآن الشراء بينما أحجم الأجانب.

وقال فهمي "ساهم وصول الاسعار إلى مستويات جذابة في هذا التحول الإيجابي" مضيفا أن وعودا بمساعدات جديدة من دول خليجية غنية ساهمت أيضا في دعم السوق.

ودعا العاهل السعودي الملك عبد الله الي مؤتمر للمانحين لمساعدة مصر في أعقاب انتخاب عبد الفتاح السيسي رئيسا للبلاد.

وقال فهمي "في الاجل المتوسط إلى البعيد أعتقد أننا بالقطع سنكون متفائلين."   يتبع