بورصة دبي تتراجع مع هبوط سهم أرابتك مجددا

Thu Jun 26, 2014 3:39pm GMT
 

من أولجاس أويزوف

دبي 26 يونيو حزيران (رويترز) - هبط سهم أرابتك القابضة للبناء مجددا اليوم الخميس بعدما تعافى في الجلسة السابقة ليبدد زخم الصعود في بورصة دبي. وتباينت أسواق الأسهم الأخرى في منطقة الخليج في ظل تعاملات هزيلة قبل بدء شهر رمضان.

وانخفض سهم أرابتك 5.5 في المئة مبددا المكاسب التي حققها يوم الأربعاء بينما تراجع حجم تداول السهم بمقدار النصف. وهبط مؤشر سوق دبي 0.7 في المئة بعدما صعد نحو واحد في المئة في أوائل التعاملات.

وبعدما تأرجح بشكل كبير هذا الشهر نظرا لتقلبات سهم أرابتك فقد انخفض مؤشر دبي 22 في المئة من أعلى مستوياته في أعوام الذي سجله في منتصف مايو أيار رغم أنه لا يزال مرتفعا 25 في المئة منذ بداية العام. ومع قرب قدوم شهر رمضان الذي يتسم بهدوء النشاط إضافة إلى قلة المحفزات الجديدة الإيجابية في الأفق فإن السوق ستظل عرضة لعمليات بيع لجني الأرباح حسبما يعتقد مديرو الصناديق.

وحتى رغم قيام أرابتك بطمأنة المستثمرين بأنها ستواصل التوسع لا يزال من غير الواضح من الذي سيتولى منصب الرئيس التنفيذي للشركة بعد استقالة حسن إسميك الأسبوع الماضي. وأبدى المستثمرون قلقهم أيضا حول مصير حصة إسميك في أرابتك التي تبلغ 28.85 في المئة.

وواجهت الأسهم الأخرى المرتبطة بالقطاع العقاري في دبي صعوبات أيضا اليوم. وهبط سهم إعمار العقارية 1.3 في المئة وسهم ديار للتطوير 1.9 في المئة وسهم الاتحاد العقارية 4.5 في المئة. وتراجع سهم دريك آند سكل للمقاولات 1.2 في المئة.

ومن جهة أخرى واصلت بورصة أبوظبي التعافي وارتفعت 0.6 في المئة بدعم من أسهم البنوك القيادية. وصعد سهم بنك أبوظبي الوطني 3.2 في المئة وسهم بنك أبوظبي التجاري 4.3 في المئة.

ورغم ذلك لا تزال الأسهم العقارية تواجه ضغوطا في أبوظبي أيضا. وهبط سهم الدار العقارية 1.7 في المئة بينما تراجع سهما رأس الخيمة العقارية وإشراق العقارية 4.1 و3.2 في المئة على الترتيب.

وواصل مؤشر بورصة قطر تراجعه من أعلى مستوياته على الإطلاق الذي سجله في أواخر مايو أيار وانخفض 2.4 في المئة. وشكل سهم مصرف الريان أكبر ضغط على المؤشر بهبوطه 4.8 في المئة.   يتبع