هيئة الأوراق المالية الإماراتية: أرابتك امتثلت لقواعد الإفصاح

Wed Jul 2, 2014 11:55am GMT
 

دبي 2 يوليو تموز (رويترز) - قالت هيئة الأوراق المالية والسلع الإماراتية إن شركة أرابتك للبناء امتثلت لقواعد الإفصاح خلال فترة شهدت اضطرابات إدارية بالشركة تسببت في تهاوي سهمها وهبوط السوق بأكملها.

وأصدرت الهيئة بيانا اليوم الأربعاء بعدما انتقد مديرو صناديق ومستثمرون آخرون مستوى الإفصاح بالشركة عقب الاستقالة المفاجئة لرئيسها التنفيذي حسن اسميك الشهر الماضي.

ولم توضح ارابتك قبل أن تعقد مؤتمرا صحفيا اليوم الأربعاء قضايا مثل مدى تأثير رحيل اسميك على علاقتها مع آبار المساهم الكبير فيها. وتسبب غياب اليقين بشأن الشركة في هبوط سوق دبي بنحو 31 بالمئة من ذروته التي سجلها في منتصف مايو ايار.

لكن هيئة الأوراق المالية قالت اليوم الأربعاء إنها اتخذت "كافة الإجراءات التي تضمن سلامة السوق المالي سواء فيما يخص إجراءات التفتيش والرقابة والإفصاح والحوكمة لكل من الشركات المساهمة العامة وشركات الوساطة والأسواق المالية أو التداولات التي تجرى في السوق المالي وذلك وفق أفضل المعايير العالمية المعتمدة."

وأضافت أنها طالبت ارابتك "بالرد على الشائعات وتقديم إيضاحات للافصاحات التي صدرت عنها وعن رئيسها التنفيذي وتم التنسيق مع الشركة لعقد مؤتمر صحفي في أسرع وقت ممكن لطمأنة المستثمرين بخصوص مشاريع الشركة وتدعيم ثقتهم في أدائها وخططها المستقبلية."

وقالت الهيئة إنه لم يكن بوسعها تعليق تداول اسهم ارابتك وقت هبوطها لأن مثل هذا الاجراء لا يمكن اتخاذه إلا في ظل ظروف معينة حددتها القوانين والأنظمة بشكل حصري "ولا تنطبق على أوضاع أي من الشركات المدرجة حاليا في السوق المالي كونها تلتزم بالآليات والشروط المحددة للإدراج والإفصاح والتداول."

وقال متعاملون إن الهبوط الكبير الأخير للسوق يرجع جزئيا إلى تصفية المستثمرين لمراكز قائمة على الاستدانة.

وقالت الهيئة دون أن تذكر تفاصيل "شركات الوساطة التي تجاوزت نسب الإقراض المسموح بها بالتداول بالهامش يتم اتخاذ الإجراءات والجزاءات القانونية المناسبة بشأنها."

وتوقعت الهيئة أيضا أن تظهر نتائج أعمال الشركات في الامارات للربع الثاني والمنتظر إعلانها خلال الأسابيع القادمة "عن استمرار تحقيق الأرباح بنفس المعدلات مما يبشر بأداء إيجابي واحتمالات نمو جيد يدعم الثقة بأساسيات الأسواق المالية". (إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)