بورصة مصر تعوض معظم خسائرها الصباحية وتغلق منخفضة

Wed Jul 2, 2014 11:48am GMT
 

1140 جمت - عوضت الأسهم المصرية معظم الخسائر التي منيت بها خلال بداية معاملات اليوم الاربعاء بدعم من عودة صناديق الاستثمار المصرية للشراء من جديد ولن المؤشر الرئيسي للسوق أغلق على انخفاض طفيف.

وتراجع المؤشر الرئيسي 0.24 بالمئة ليغلق عند 8142.25 نقطة بعد ان كان منخفضا 1.2 بالمئة في بداية المعاملات وصعد المؤشر الثانوي 0.85 بالمئة ليغلق عند 596.2 نقطة.

وبلغت قيم التداول 643.072 مليون جنيه.

ومالت معاملات الأجانب للبيع بينما اتجهت معاملات المصريين والعرب للشراء.

وأغلقت أسهم حديد عز منخفضة 1.8 بالمئة وهيرميس 0.8 بالمئة بينما استقرت أسهم ماريدايف والمصرية للاتصالات.

وكانت الأسهم قد هبطت بشكل واضح في بداية المعاملات تحت الضغوط البيعية الناتجة من إقرار الرئيس عبد الفتاح السيسي لضريبة الأرباح الرأسمالية المحققة في البورصة المحلية وعلى التوزيعات النقدية.

وخلال النصف الثاني من معاملات اليوم دخلت صناديق الاستثمار المصرية للشراء بقوة وخاصة على الأسهم القيادية مع فتح مراكز مالية جديدة لهم في بداية السنة المالية وسط أسعار رخيصة للأسهم المصرية.

وارتفعت أسهم سوديك 6.6 بالمئة وعامر جروب 4.55 بالمئة والمنتجعات 2.2 بالمئة والقلعة أربعة بالمئة وأوراسكوم للاتصالات 3.3بالمئة.

  يتبع