الرهان على العقارات يرفع بورصة مصر والبنوك تدعم قطر

Tue Jul 8, 2014 3:44pm GMT
 

من أولجاس أويزوف

دبي 8 يوليو تموز (رويترز) - دفعت توقعات بزيادة الطلب على العقارات بفعل التضخم المرتفع أسهم الشركات العقارية للصعود في البورصة المصرية اليوم الثلاثاء بينما ارتفع سهم أكبر بنك في قطر قبيل إعلان نتائجه للربع الثاني من العام.

وزاد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 1.4 بالمئة إلى 8429 نقطة مسجلا أعلى مستوياته في ثلاثة أسابيع مع صعود سهم مجموعة طلعت مصطفى للتطوير العقاري خمسة بالمئة وكان الداعم الرئيسي للمؤشر.

وحققت أسهم شركات عقارية أخرى مكاسب قوية أيضا. وقفز سهم المصريين للاستثمار والتنمية العمرانية 6.5 بالمئة بينما صعد سهم السادس من أكتوبر للتنمية والاستثمار (سوديك) 3.7 بالمئة وسهم مدينة نصر للإسكان والتعمير ثلاثة بالمئة.

وجاء صعود الأسهم العقارية في أعقاب قرار الحكومة يوم الجمعة الماضي برفع أسعار الوقود بما يصل إلى 78 بالمئة لتقليص العجز المتضخم للميزانية. ومن المتوقع أن يؤدي ذلك إلى ارتفاع معدل التضخم لفترة مؤقتة على الأقل - ارتفعت عائدات أذون الخزانة المصرية لذلك السبب - ويعتقد المستثمرون في السوق أن المصريين سيستخدمون العقارات كأداة تحوط في مواجهة التضخم.

وقال أسامة مراد الرئيس التنفيذي لأراب فينانس للسمسرة "استوعب الناس التعديل الهيكلي الأخير لميزانية الحكومة حيث أصبحت العقارات هي الرابح بشكل واضح لأن الاقتصاد المصري سيواجه بعض الضغوط التضخمية .. من البديهي أن تتجه أسعار العقارات للصعود."

وارتفع مؤشر بورصة قطر 1.4 بالمئة أيضا قبيل إعلان نتائج أعمال الربع الثاني لبنك قطر الوطني أكبر بنك في قطر.

وصعد سهم بنك قطر الوطني 1.7 بالمئة وسهم مصرف الريان المتخصص في المعاملات الإسلامية 3.6 بالمئة وسهم مصرف قطر الإسلامي 2.9 بالمئة.

وبعد إغلاق جلسة التداول قال بنك قطر الوطني - الذي ينظر إلى نتائجه بشكل عام كمؤشر مبدئي على أداء القطاع - إن أرباحه ارتفعت 1.5 بالمئة متجاوزة توقعات المحللين لهبوط قدره 2.7 بالمئة.   يتبع