أسهم الكويت عند أعلى مستوى في شهر وأداء سعودي متباين بعد نتائج

Sun Jul 13, 2014 3:50pm GMT
 

من أولجاس أويزوف

دبي 13 يوليو تموز (رويترز) - خالفت بورصة الكويت الاتجاه النزولي لأسواق الأسهم في المنطقة اليوم الأحد حيث تشجع المستثمرون بخطط الإنفاق الحكومي وتوقعات إيجابية لقطاع البنوك وسلسلة من عمليات تسوية الديون.

وارتفع مؤشر سوق الكويت 1.5 بالمئة إلى 7179 نقطة مسجلا أعلى إغلاق له في شهر وأكبر مكسب يومي منذ أكتوبر تشرين الأول. وزاد حجم التداول لأعلى مستوة منذ منتصف مايو أيار.

وقال فؤاد درويش رئيس خدمات الوساطة لدى بيت الاستثمار العالمي (جلوبل) في الكويت إن تفاؤل المستثمرين تعزز بفعل توقعات لاستثمارات حكومية كبيرة في مشروعات للبنية التحتية طال انتظارها إضافة إلى دلالات تشير إلى تعافي قطاعي الشركات والبنوك.

وهبط مؤشر سوق الكويت في معظم الفترات منذ بداية العام ومازال منخفضا خمسة بالمئة نظرا للتوترات السياسية والصعوبات المالية التي تعاني منها شركات محلية.

لكن على مدى الشهرين الأخيرين أعلنت عدة شركات عن اتفاقات مع الدائنين لتسوية ديونها ومن بينها المدينة للتمويل والاستثمار والمال للاستثمار والساحل للتنمية والاستثمار.

وبحسب صحيفة كويتية قامت شركات مدرجة بتسوية مديونيات بقيمة إجمالية 139.6 مليون دينار (495 مليون دولار) مع الدائنين هذا العام.

ومن المتوقع أيضا أن تحقق البنوك الكويتية أداء أفضل بكثير عن العام الماضي. وتوقع محللون في استطلاع لرويترز أن ترتفع أرباح بنك الكويت الوطني أكبر بنك في البلاد 59 بالمئة في الربع الثاني من العام. ومن المتوقع أن تقفز الأرباح الفصلية لبنك برقان 43 يالمئة.

وعانت سوق الكويت من الضعف في وقت سابق هذا الشهر جراء احتجاجات فرقتها الشرطة تأييدا للسياسي المعارض مسلم البراق الذي احتجز لاستجوابه بشأن مزاعم بإهانة القضاء. لكن إطلاق سراحه بكفالة الأسبوع الماضي ساهم في تهدئة التوترات ولو بشكل مؤقت.   يتبع