بورصة الكويت تهبط صباحا بسبب الوضع السياسي

Tue Jul 15, 2014 8:49am GMT
 

0835 جمت - هبطت مؤشرات بورصة الكويت صباح اليوم الثلاثاء وسط توتر سياسي وتهديدات من مجلس الوزراء بالضرب "بيد من حديد" لمن قال إنهم يستهدفون زعزعة استقرار الأمن في البلاد.

وهبط مؤشر كويت 15 للأسهم القيادية 0.68 في المئة إلى 1168.6 نقطة كما هبط المؤشر الرئيسي 0.23 في المئة إلى 7143 نقطة.

وهدد بيان مجلس الوزراء أمس والذي جاء بعد سلسلة مظاهرات نظمتها المعارضة الأسبوع الماضي "بالضرب بيد من حديد والمواجهة الحاسمة الحازمة مع كل ما من شأنه أن يمس كيان الدولة ودستورها وتقويض مؤسساتها وزعزعة الأمن والاستقرار فيها."

وقال عدنان الدليمي مدير شركة مينا للاستشارات لرويترز إن البيان "خلق حالة من الاشاعات وحالة من المخاوف والقلق حول ما سيحدث وأنه سيكون هنك مزيد من التأزيم والاحتقان."

وشدد البيان على "ضرورة تطبيق القانون واتخاذ كافة الوسائل من أجل تكريس الأمن والاستقرار في البلاد وفرض هيبة الدولة وما يتطلبه ذلك من قيام أجهزة الأمن بمواجهة أي مظاهر للخروج على الشرعية بكل حزم وصلابة ودون تهاون أو تراخ."

وأضاف الدليمي أنه ورغم ذلك فإن السوق "يظل متماسكا بشكل نسبي ومازالت عمليات البيع تتم في نطاق محدود."

وهبطت أسهم بنك الكويت الوطني واحدا في المئة وبيتك 1.2 في المئة وأجيليتي 2.5 في المئة وبنك الخليج 1.5 في المئة.

وارتفعت أسهم تنظيف خمسة في المئة وتمويل خليج 4.6 في المئة والمدن 2.4 في المئة.

  يتبع