تعافي بورصتي الإمارات وتراجع السوق القطرية

Mon Jul 21, 2014 9:27am GMT
 

0825 جمت - تعافت بورصة دبي من هبوطها الحاد الذي تسبب فيه سهم أرابتك صباح اليوم الاثنين بينما نزلت السوق القطرية.

واستقر مؤشر سوق دبي دون تغير يذكر تقريبا بحلول منتصف الجلسة بعد هبوطه 4.3 بالمئة بعد دقائق من فتح السوق. ولا يزال سهم أرابتك منخفضا 9 بالمئة لكن سهم ديار للتطوير العقاري ارتفع 3.4 بالمئة بينما زادت أسهم دبي للاستثمار 2.7 بالمئة وبنك دبي الإسلامي 2.5 بالمئة.

وبدأ سهم أرابتك في التأرجح بقوة بفعل تكهنات بأن صندوق آبار للاستثمار أحد المساهمين الرئيسيين في الشركة قد يزيد حصته البالغة 18.94 بالمئة في أرابتك.

وأصدرت شركة آبار بيانا مقتضبا أمس الأحد خيبت فيه آمال المستثمرين بقولها إنها تدرس الخيارات المتاحة لديها بخصوص أرابتك دون أن تخوض في تفاصيل. وتسبب ذلك في هبوط جديد للسهم.

وقالت أرابتك صباح اليوم الاثنين إن مجلس إدارة الشركة سيجتمع بعد ظهر الخميس لمراجعة البيانات المالية للربع الثاني من العام الحالي وبعض التقارير والتوصيات الأخرى لكنها لم تكشف عن أي تفاصيل. ولا توجد أي مؤشرات على أن هذا الاجتماع ليس اجتماعا روتينيا.

وأقبل كثير من المستثمرين الأفراد على الاقتراض لتكوين مراكز في أرابتك ثم اضطروا لبيع أسهم إماراتية أخرى لتلبية طلبات تغطية بالهامش لمراكزهم.

ومع ذلك يشعر بعض مديري الصناديق بالدهشة والقلق من الطريقة التي أثر بها سهم أرابتك سادس أكبر شركة في دبي من حيث القيمة السوقية على اتجاهات سوق الإمارة في الأسابيع الأخيرة.

وقال علي العدو مدير المحافظ لدى المستثمر الوطني في أبوظبي "لست متأكدا من سبب ظهور هذه العلاقة بين أرابتك والسوق ككل وهي علاقة غير منطقية."

وأضاف "هناك أسس قوية في الإمارات العربية المتحدة ولا يبنغي على المستثمرين أن يربطوا بين ما يحدث لشركة واحدة والسوق بأكمله."   يتبع