أسهم الامارات تتعافى وسط اضطرابات أرابتك وهبوط أسهم قطر ومصر

Mon Jul 21, 2014 3:58pm GMT
 

من أولجاس أويزوف

دبي 21 يوليو تموز (رويترز) - تعافت بورصتا أبوظبي ودبي اليوم الإثنين من هبوطهما الحاد في الجلسة السابقة رغم استمرار التقلبات الحادة في بورصة دبي نظرا لتذبذب سهم أرابتك للبناء في حين تراجعت بورصتا قطر ومصر.

وارتفع مؤشر سوق دبي 2.5 في المئة بعدما تراجع بنحو 4.3 في المئة بعد الفتح بوقت قصير حينما تهاوى سهم أرابتك بالحد الأقصى اليومي المسموح به للهبوط والبالغ عشرة في المئة.

وأغلق سهم أرابتك منخفضا 1.8 في المئة فقط بعدما تصدر مجددا أحجام التداول في دبي. وتذبذب السهم بشدة بفعل تكهنات بأن آبار للاستثمار وهي مساهم رئيسي في أرابتك قد تزيد حصتها البالغة 18.94 في الشركة.

وفي بيان مقتضب أمس الأحد خيبت آبار آمال المستثمرين حينما قالت إنها تدرس خياراتها بشأن أرابتك لكنها امتنعت عن التوضيح. ودفع ذلك سهم أرابتك لمزيد من الهبوط.

وقالت أرابتك صباح اليوم إن مجلس إدارتها سيجتمع بعد ظهر يوم الخميس لمناقشة بيان نتائج أعمال الشركة للربع الثاني من العام وتقارير أخرى وتوصيات. ولم تدل بمزيد من التفاصيل ولا توجد أي دلالة تشير إلى أن هذا الاجتماع سيختلف عن الاجتماعات المعتادة.

وقام كثير من المستثمرين الأفراد بداية بتكوين مراكز بالهامش في أسهم أرابتك ثم اضطروا لبيع أسهم اماراتية أخرى لتغطية مراكزهم.

ورغم ذلك شعر بعض مديري الصناديق بالدهشة والفزع بشأن الطريقة التي أثرت بها أرابتك سادس أكبر شركة في دبي من حيث القيمة السوقية في إيقاع سوق دبي في الأسابيع الماضية.

وقال علي العدو مدير المحافظ لدى المستثمر الوطني في أبوظبي "لا أعلم سبب ظهور هذه العلاقة بين أرابتك والسوق ككل وهي علاقة غير منطقية."   يتبع