مشروع قناة السويس يدعم بورصة مصر وإعمار تضغط على سوق دبي

Tue Aug 5, 2014 4:54pm GMT
 

من أندرو تورشيا

دبي 5 أغسطس آب (رويترز) - ارتفعت الأسهم المصرية في تعاملات كثيفة اليوم الثلاثاء مدعومة بأنباء عن خطة قيمتها أربعة مليارات دولار لشق قناة سويس جديدة بجوار الممر المائي الحالي في حين دفعت إعمار العقارية بورصة دبي للهبوط مع تراجع سهم الشركة بعد إعلان نتائج أعمالها للربع الثاني من العام.

وقال رئيس هيئة قناة السويس المصرية إن مشروع التوسعة الذي يأتي في إطار خطة أوسع لتطوير المنطقة سيتم استكماله خلال خمس سنوات رغم أن مصر ستحاول إنجازه في ثلاث سنوات.

ولم يتضح بعد كيف سيتم تمويل المشروع أو أسماء الشركات المستفيدة. لكن استعداد الحكومة للمضي قدما في المشروع يرسل إشارة إيجابية عن أنها تنوي الاستثمار في التنمية الاقتصادية خلال السنوات القليلة القادمة وبدء تقليص النقص الهائل في البنية التحتية في البلاد.

واتخذت البورصة المصرية بالفعل اتجاها صعوديا منذ الشهر الماضي مع صعود أسهم القطاع المالي بفعل نتائج أعمال قوية للربع الثاني من العام للبنك التجاري الدولي أكبر بنك مدرج في مصر.

وقال محمد رضوان المدير التنفيذي لدى فاروس للأوراق المالية في القاهرة إن أنباء مشروع قناة السويس والنتائج المالية الجيدة شكلت مزيجا قويا قد يدعم صعودا جديدا في السوق ربما بنسبة عشرة في المئة في الأشهر القادمة.

وأضاف رضوان "حجم التداول مرتفع نظرا لقدوم المستثمرين الأفراد إلى السوق بأعداد كبيرة. وتشجع المستثمرون بصعود المؤشر فوق الحاجز النفسي 9000 نقطة."

وأغلق المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية مرتفعا واحدا في المئة إلى 9010 نقاط مسجلا أعلى مستوى إغلاق له خلال ست سنوات في أكبر حجم تداول منذ أواخر مايو أيار. وصعد المؤشر 33 في المئة منذ بداية العام.

وحققت الأسهم مكاسب في نطاق واسع من القطاعات مع ارتفاع سهم القلعة 1.7 في المئة وسهم أوراسكوم تليكوم أكثر الأسهم تداولا 3.2 في المئة.   يتبع