البورصة المصرية تتعافى وجني الأرباح ينتقل إلى الكويت

Mon Sep 29, 2014 4:15pm GMT
 

من أولجاس أويزوف

دبي 29 سبتمبر أيلول (رويترز) - تعافت البورصة المصرية من موجة بيع لجني الأرباح اليوم الإثنين بعدما أعلنت الحكومة عن خطط طموح لتطوير قطاعي تكرير النفط والبتروكيماويات وأرست تراخيص جديدة على شركات طاقة أجنبية.

وارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 1.8 في المئة بعدما أبلغ وزير البترول شريف إسماعيل رويترز يوم الأحد ان مصر ستنفق 14.5 مليار دولار على مدى السنوات الخمس القادمة للتغلب على أزمة الطاقة التي أدت إلى انقطاعات شبه يومية في الكهرباء وأضرت أرباح الشركات.

وقال الوزير إن الحكومة تدرس طرح حصص من أسهم بعض الشركات النفطية المملوكة للدولة في البورصة.

ومن جهة أخرى قالت دانة غاز الإماراتية إنها فازت بامتياز منطقتين بريتين للغاز في مصر وأبلغ مصدر في الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية (إيجاس) رويترز ان توتال الفرنسية النفطية فازت بترخيص للتنقيب عن الغاز الطبيعي في دلتا النيل.

وصعد سهم حديد عز إثنين في المئة إلى 18.70 جنيه مصري بعدما رفعت سي.آي كابيتال السعر المستهدف لسهم الشركة إلى 23.50 جنيه من 21.50 جنيه وقيمته بتوصية "بزيادة الوزن النسبي في المحفظة الاستثمارية".

وقفز سهم السادس من أكتوبر للتنمية والاستثمار (سوديك) بالحد الأقصى اليومي عشرة في المئة قبيل إدراج إصدار الشركة لأسهم أفضلية.

وبدأت البورصة السعودية أيضا تعافيها بعد جني أرباح استمر عدة أيام وارتفع مؤشرها الرئيسي 0.8 في المئة. وكانت البنوك المحرك الرئيسي وراء الصعود حيث قفز سهم بنك البلاد 5.2 في المئة بينما صعد سهم البنك السعودي الفرنسي 2.8 في المئة.

ورغم ذلك كانت أحجام التداول منخفضة نسبيا وهو ما يعكس المزاج السائد قبل عطلة.   يتبع