تراجع بورصتي الإمارات وسط تداولات هزيلة

Wed Oct 8, 2014 8:05am GMT
 

0722 جمت - تراجعت البورصتان الرئيسيتان بالإمارات العربية المتحدة في بداية التعاملات اليوم الأربعاء على خطى البورصات العالمية في الوقت الذي لا تزال فيه أحجام التداول محدودة بما يشير إلى أن كثيرا من المستثمرين الأفراد لم يعودوا إلى السوق بعد عطلة عيد الأضحى.

ونزل مؤشر سوق دبي 1.2 بالمئة مع هبوط سهم إعمار العقارية ذي الثقل 1.7 بالمئة. وتراجعت أسهم مجموعة إعمار مولز التي أدرجت هذا الشهر بنسبة 0.6 بالمئة.

وانخفض المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.4 بالمئة مع نزول سهم بنك أبوظبي التجاري 1.6 بالمئة.

وقال عامر خان المسؤول التنفيذي الكبير لدى شعاع لإدارة الأصول في دبي "أعتقد أنه بالأساس اتجاه عالمي سلبي جدا بالإضافة إلى أن عددا غير قليل من المستثمرين لا يزال غائبا بسبب عطلة عيد الأضحى."

وأغلقت معظم أسواق الشرق الأوسط يومي الأحد والاثنين بمناسبة عطلة العيد وقد يظل بعض المستثمرين غائبين عن السوق بقية الأسبوع أيضا.

وتراجعت معظم الأسهم الآسيوية اليوم الأربعاء مع تحول المستثمرين القلقين من ضعف النمو العالمي إلى السندات وانتظارهم نشر محاضر الاجتماع الأخير لمجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) بخصوص سياسته النقدية.

ونزل مؤشر داو جونز الصناعي 1.6 بالمئة يوم الثلاثاء بينما خسر مؤشر ستاندرد آند بورز 500 الأوسع نطاقا 1.51 بالمئة وانخفض مؤشر يويورفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى 1.5 بالمئة.

وخفض صندوق النقد الدولي يوم الثلاثاء توقعاته للنمو العالمي إلى 3.3 بالمئة لهذا العام من 3.4 بالمئة محذرا من الضعف في منطقة اليورو واليابان والأسواق الناشئة الكبرى مثل البرازيل.

وتنزلق أسعار النفط إلى أدنى مستوياتها في عامين، لكن هذا الهبوط ليس له تأثير مباشر يذكر على الأسواق الإماراتية التي يوجد فيها عدد قليل من الشركات المرتبطة بقطاع النفط المدرجة في البورصة. غير أن استمرار أسعار النفط في الهبوط قد يقوض معنويات المستثمرين بشكل عام. (إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)