بورصة مصر تتكبد أكبر خسائر في حوالي 4 أشهر

Sun Oct 12, 2014 12:53pm GMT
 

‭1236‬ جمت - تكبدت بورصة مصر خلال معاملات اليوم الأحد أكبر خسارة منذ نحو أربعة أشهر وسط تهافت المتعاملين الأجانب والعرب على البيع وخاصة في الأسهم القيادية وهو ما عكسته الزيادة الملحوظة في قيم التداول عن الجلسات القليلة الماضية.

وهبط المؤشر الرئيسي للسوق 4.1 بالمئة ليغلق عند 9163.8 نقطة مسجلا أدنى مستوى منذ أغسطس آب الماضي وأكبر خسارة يومية منذ أول يونيو حزيران. وانخفض المؤشر الثانوي 3.7 بالمئة ليغلق عند 627.4 نقطة.

وخسرت الأسهم نحو 14.4 مليار جنيه من قيمتها السوقية.

وبلغت قيم التداول 701.134 مليون جنيه.

واختفت طلبات الشراء من بعض الأسهم القيادية خلال جلسة اليوم.

ومالت معاملات العرب والأجانب إلى البيع بينما اتجهت معاملات المصريين إلى الشراء وسيطرت معاملات الأفراد على معظم تداولات جلسة اليوم.

وهوت أسهم هيرميس عشرة بالمئة والمنتجعات 9.6 بالمئة وسوديك 9.5 بالمئة وبالم 8.9 بالمئة وأوراسكوم للاتصالات 8.7 بالمئة.

وقال إبراهيم النمر من نعيم للوساطة في الأوراق المالية "السوق كان فيه ضعف واضح الفترة الماضية بعد الصعود الذي حققناه.. نزول الأسواق العربية والعالمية ساعد في نزول السوق بشكل أكبر اليوم."

وخسرت أسهم القلعة 7.6 بالمئة وبايونيرز 8.65 بالمئة وطلعت مصطفى 5.8 بالمئة وحديد عز 8.8 بالمئة وجلوبال 3.85 بالمئة.   يتبع