أسهم مصر تواصل الهبوط لليوم الثاني والمؤشر السعودي يرتد صاعدا

Mon Oct 13, 2014 8:46am GMT
 

0823 جمت - واصلت الأسهم المصرية مسارها النزولي للجلسة الثانية على التوالي فيما ارتد المؤشر السعودي صاعدا بعد هبوط حاد كبد البورصتين خسائر فادحة أمس الأحد بفعل تخوف المتعاملين من موجة النزول في الأسواق العالمية وتراجع سعر النفط.

وخسر المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.9 بالمئة إلى 9081.17 بالمئة.

وفي الرياض تذبذب أداء المؤشر السعودي في نطاق ضيق صعودا وهبوطا ليخسر 0.1 بالمئة في مستهل التعاملات ثم سجل صعودا بنسبة 0.45 بالمئة إلى 10189 نقطة بحلول الساعة 0829 بتوقيت جرينتش.

وعصفت المخاوف من تعثر النمو الاقتصادي العالمي بأسواق الأسهم حول العالم ودفعت المؤشر السعودي للنزول 6.5 بالمئة أمس إلى أدنى مستوى منذ يوليو تموز فيما سجلت البورصة المصرية أمس أكبر خسائر في أربعة أشهر.

وقاد موجة الصعود في السوق السعودي سهما الراجحي وسابك بمكاسب 1.2 بالمئة لكل منهما.

كما زادت اسهم جبل عمر والمراعي وبنك البلاد وساب والإنماء ودار الأركان بنسب تراوحت بين 1.3 و 2.4 بالمئة.

وارتفع سهم جرير 0.4 بالمئة بعدما سجلت الشركة نموا نسبته تسعة بالمئة في صافي أرباح الربع الثالث بدعم من نمو المبيعات وزيادة عدد الفروع لكن النتائج جاءت أقل قليلا من متوسط توقعات المحللين.

في المقابل انخفضت أسهم صافولا 2.11 بالمئة والطيار 0.7 بالمئة واسمنت العربية 0.9 بالمئة وينساب 0.5 بالمئة واسمنت الجنوبية 1.02 بالمئة.

وقالت شعاع كابيتال في مذكرة بحثية إن على الرغم من توقعات بحدوث ارتداد متذبذب في الأسواق الخليجية خلال الجلسات المقبلة فإن هناك احتمالا أن يكون النزول بداية لموجة هبوط أكبر لكنها ضرورية.   يتبع