بورصة مصر تغلق منخفضة للجلسة الثانية والسعودية تعاود الصعود

Mon Oct 13, 2014 1:46pm GMT
 

1321 جمت - أنهى المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية تعاملات اليوم الاثنين على انخفاض للجلسة الثانية على التوالي وسط معنويات سلبية للمتعاملين في ظل تراجع الأسواق العالمية وأسواق النفط بينما عاد المؤشر السعودي للصعود بعدما هبط 6.5 بالمئة في الجلسة السابقة.

وخسر المؤشر المصري 0.53 بالمئة ليغلق عند 9115.4 نقطة مواصلا النزول بعدما سجل أمس أكبر خسائر في أربعة أشهر. وتراجع المؤشر الثانوي 2.16 بالمئة إلى 613.85 بالمئة.

ووصف محمد عمران رئيس البورصة المصرية هبوط السوق بأنه نزول طبيعي يتواكب مع حركة الأسواق العالمية.

وقال لرويترز "مررنا بمراحل كثيرة من الصعود والهبوط وهذه هي طبيعة الأسواق. ومادامت تحركات الأسواق لا تهدد الاستقرار المالي فهذا لا يدعو للقلق ... وهو جزء من تطورات سوق المال."

وكان محللون تحدثت معهم رويترز توقعوا أن يواصل المؤشر النزول نحو 9000 نقطة وأن يثبت عند ذلك المستوى.

وقاد النزول اليوم سهما مدينة نصر للإسكان وجي.بي أوتو بخسائر 4.3 بالمئة و3.8 بالمئة على الترتيب.

كما نزلت أسهم بالم هيلز وسوديك وطلعت مصطفى وحديد عز وعامر جروب وأوراسكوم للاتصالات وهيرميس وبايونيرز بنسب ترواحت بين 0.6 و 3.9 بالمئة.

في المقابل ارتفعت أسهم جهينة 4.6 بالمئة وجلوبال تليكوم 2.3 بالمئة والمصرية للاتصالات 3.02 بالمئة والتجاري الدولي 0.3 بالمئة والسويدي 0.8 بالمئة.

وفي الرياض ارتفع المؤشر السعودي من جديد بدعم من مكاسب الأسهم القيادية في محاولة لتعويض خسائر 6.5 بالمئة مني بها أمس ودفعته لأدنى مستوى منذ يوليو تموز.   يتبع