تراجع معظم بورصات الشرق الأوسط مع انحسار التعافي في أوروبا

Tue Oct 14, 2014 3:25pm GMT
 

من أولجاس أويزوف

دبي 14 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - تراجعت معظم أسواق الأسهم في الشرق الأوسط اليوم الثلاثاء مع تغير اتجاه الأسهم الأوروبية التي قادتها صعودا في الجلسة السابقة.

وانخفض مؤشر سوق دبي 2.9 في المئة إلى 4572 نقطة مسجلا أدنى إغلاق له في شهر مع تراجع الأسهم الأكثر تداولا على قائمته. وهبط سهم إعمار العقارية القيادي 3.7 في المئة وسهم بنك دبي الإسلامي 2.7 في المئة.

وتراجع المؤشر العام لسوق أبوظبي 1.1 في المئة رغم صعود بعض الأسهم على قائمته من بينها سهم بنك الإتحاد الوطني الذي ارتفع إثنين في المئة بعدما قالت المجموعة المالية-هيرميس أمس الإثنين إن السهم ربما ينضم إلى مؤشر إم.إس.سي.آي للأسواق الناشئة الشهر القادم.

وخالف مؤشر بورصة قطر الإتجاه النزولي ليغلق مرتفعا 0.2 في المئة مدعوما بصعود سهم بنك قطر الوطني 2.2 في المئة بعدما أعلن البنك في وقت سابق هذا الأسبوع عن قفزة قدرها 20.8 في المئة في صافي ربحه للربع الثالث من العام.

وحقق بنك قطر الوطني الذي ينظر إلى نتائجه كمؤشر على مدى متانة القطاع المصرفي في البلاد ربحا صافيا قدره 2.9 مليار ريال (796.4 مليون دولار) في ثلاثة أشهر حتى 30 سبتمبر أيلول مقارنة مع أرباح بلغت 2.4 مليار ريال في الفترة نفسها من العام الماضي وفقا لحسابات رويترز بناء على بيانات مالية.

وتوقع ستة محللين في استطلاع لرويترز أن يبلغ متوسط صافي الربح الفصلي للبنك 2.57 مليار ريال.

وينظر إلى قطر بشكل عام باعتبارها أقل تعرضا لمخاطر التباطؤ العالمي مقارنة مع معظم الأسواق نظرا لسجل الحكومة في الإنفاق على دعم قطاع الشركات المحلية وقت الضرورة.

وانخفض المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 1.9 في المئة مع تراجع معظم الأسهم على قائمته ومن بينها الأسهم القيادية. ورغم ذلك ارتفعت بعض الأسهم ومن بينها أسهم الأسمنت السعودية وأسمنت ينبع وأسمنت المنطقة الجنوبية وأسمنت المنطقة الشرقية.   يتبع