بورصات الشرق الأوسط تواصل خسائرها مع نزول الأسهم العالمية

Thu Oct 16, 2014 7:36am GMT
 

0701 جمت - تراجعت بورصات الشرق الأوسط في التعاملات المبكرة صباح اليوم الخميس بعد أن واصلت الأسهم العالمية نزولها مع انخفاض أسعار النفط. وقادت سوق دبي موجة الهبوط بعد أن نزل مؤشرها عن متوسطه في 200 يوم.

وانخفض مؤشر ستاندرد آند بورز 500 الأمريكي 0.8 بالمئة أمس الأربعاء بينما هبطت الأسهم الأوروبية 3.2 بالمئة في أكبر خسارة يومية لها في نحو أربع سنوات بفعل تزايد المخاوف بشأن النمو الاقتصادي العالمي.

ونزلت الأسهم الآسيوية أيضا اليوم الخميس.

وهوى سعر خام برنت إلى ما دون 83 دولارا للبرميل صباح أمس الأربعاء حتى مع انخفاض الدولار أمام عملات رئيسية أخرى.

وتراجع مؤشر سوق دبي 2.7 بالمئة إلى 4370 نقطة مع استمرار موجة بيع واسعة. وأغلق المؤشر أمس الأربعاء دون متوسطه المتحرك في 200 يوم 4557 نقطة للمرة الأولى منذ بدء موجة الصعود في السوق في ديسمبر كانون الأول 2012.

وانخفض المؤشر العام لسوق أبوظبي 2.1 بالمئة مع تراجع جميع الأسهم التي يسهل تداولها.

ونزل مؤشر البورصة القطرية 1.4 بالمئة مع تراجع معظم الأسهم بينما خسرت بورصة سلطنة عمان 1.8 بالمئة.

وقال شاكيل سروار رئيس إدارة الأصول لدى شركة الأوراق المالية والاستثمار (سيكو) في البحرين إن أسواق المنطقة ما زالت متأثرة بالعوامل الخارجية لكن المكاسب القوية المتراكمة تلعب دورها أيضا.

وأضاف "كان ذلك انخفاضا حادا لكن من المتوقع ظهور موجة تصحيح.   يتبع