بورصات الشرق الأوسط تتعافى مع صعود الأسواق العالمية بفعل نتائج الشركات

Sun Oct 19, 2014 3:10pm GMT
 

من أولجاس أويزوف

دبي 19 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - صعدت معظم بورصات الشرق الأوسط اليوم الأحد مع تعافي أسواق الأسهم العالمية يوم الجمعة من موجة بيع على نطاق واسع أطلقتها مخاوف من تأثير نتائج أعمال ضعيفة على النمو وأنشطة الأعمال.

ودفعت تلك المخاوف بورصات الشرق الأوسط للتهاوي مع هبوط سوق دبي 13.6 في المئة الأسبوع الماضي بينما تراجعت بورصة السعودية 12 في المئة والبورصة المصرية عشرة في المئة في الفترة نفسها.

وحينما كانت بورصات الشرق الأوسط مغلقة يوم الجمعة ارتفعت الأسهم الأوروبية محققة أكبر مكاسب لها فيما يزيد عن عامين مع إقبال المستثمرين على شراء الأسهم التي هبطت بعد نتائج أعمال قوية لشركات في الولايات المتحدة وارتفاع معنويات المستهلكين الأمريكيين.

وسارت الأسهم الأمريكية على خطى الأسواق الأوروبية وصعدت مؤشراتها الرئيسية أكثر من واحد في المئة بعدما ساهمت تقارير عن نتائج أعمال الشركات في انحسار المخاوف من تأثير ضعف الطلب العالمي على النمو وأنشطة الأعمال في الولايات المتحدة.

وقفز مؤشر سوق دبي 3.5 في المئة بعدما هوى خمسة في المئة في الجلسة السابقة. وحققت معظم الأسهم مكاسب وكان سهم أرابتك القابضة للبناء أحد أفضل الأسهم أداء بصعوده 8.1 في المئة.

وقالت أرابتك اليوم إنها تتوقع أن تبرم قريبا إتفاقا نهائيا مع السلطات المصرية للبدء في مشروع يتكلف 40 مليار دولار لبناء مليون وحدة سكنية.

وزاد المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.5 في المئة مع صعود سهم بنك أبوظبي التجاري 1.9 في المئة وسهم مصرف أبوظبي الإسلامي 5.7 في المئة. وارتفع مؤشر بورصة قطر 1.6 في المئة مع صعود الأسهم بشكل عام في السوق.

وصعد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 2.4 في المئة مع ارتفاع معظم الأسهم على قائمته. وكان سهم مصرف الإنماء الداعم الرئيسي للمؤشر بصعوده 9.5 في المئة. ولم يعلن المصرف بعد نتائج أعماله للربع الثالث من العام بينما أعلنت بنوك أخرى في المملكة عن نتائج متباينة.   يتبع