بورصات الشرق الأوسط تواصل الصعود مدعومة بنتائج أعمال قوية

Thu Oct 23, 2014 5:50pm GMT
 

من أولجاس أويزوف

دبي 23 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - واصلت معظم أسواق الأسهم في الشرق الأوسط تعافيها اليوم الخميس مدعومة بنتائج أعمال إيجابية بشكل عام للربع الثالث من العام وصعود الأسهم الأوروبية.

وواصلت بورصات المنطقة محاكاة الأسواق العالمية حيث هبطت متماشية مع الأسواق في الولايات المتحدة وآسيا في المعاملات المبكرة لكنها تعافت بعدما استقرت الأسهم الأوروبية وأسعار النفط.

وزاد مؤشر سوق دبي المالي 0.6 في المئة مدعوما ببنكي الإمارات دبي الوطني ودبي الإسلامي وأعلن المصرفان يوم الأربعاء عن نمو قوي في الأرباح تجاوز توقعات المحللين.

وأغلق المؤشر عند 4573 نقطة ولا يزال دون المتوسط المتحرك في 200 يوم البالغ 4587 نقطة وهو مستوى مقاومة فني مهم. وعلى الجانب الإيجابي فإن المستثمرين الأفراد اشتروا أسهما أكثر مما باعوا وذلك للمرة الأولى هذا الأسبوع بحسب ما أظهرته بيانات البورصة.

وارتفع المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.6 في المئة أيضا مع صعود سهم بنك أبوظبي الوطني 2.1 في المئة وسهم بنك أبوظبي التجاري 1.6 في المئة.

وقفز سهم دانة غاز 3.3 في المئة بعدما قالت شركة الطاقة إنها تسلمت 47 مليون دولار من مستحقاتها في مصر وحصلت على 18 مليون دولار نقدا مقدما مقابل تسليمات آجلة من مشروعها في إقليم كردستان في شمال العراق.

وصعد مؤشر بورصة قطر واحدا في المئة مع ارتفاع الأسهم بشكل عام. وزاد السهمان القياديان صناعات قطر وبنك قطر الوطني 2.3 و1.4 في المئة على الترتيب.

وسجل المؤشر الرئيسي للسوق السعودية أداء أقل من المنطقة وهبط 0.4 في المئة. وشكل سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) عملاق صناعة البتروكيماويات أكبر ضغط على المؤشر بتراجعه 0.6 في المئة.   يتبع