بورصات الخليج تستقر مدعومة بالنفط ومكاسب الأسهم الأمريكية

Thu Nov 6, 2014 3:56pm GMT
 

من ماثيو سميث

دبي 6 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - استقرت أسواق الأسهم الخليجية اليوم الخميس بعد انخفاضات حادة في وقت سابق من الأسبوع مع عودة بعض صائدي الصفقات المربحة متشجعين باستقرار أسعار النفط والمكاسب التي حققتها الأسهم الأمريكية اليوم السابق.

وزاد مؤشر سوق دبي 0.1 في المئة مقلصا خسائره الأسبوعية إلى 3.1 في المئة بينما صعد مؤشر سوق قطر 0.5 في المئة وارتفع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.2 في المئة من أدنى مستوياته في ثلاثة أسابيع الذي سجله في الجلسة السابقة رغم تراجع جديد لسهم موبايلي للاتصالات.

وانخفض سهم موبايلي بالحد الأقصى عشرة في المئة إلى 58.50 ريال مسجلا أدنى مستوى له في 27 شهرا.

وخسر سهم موبايلي 27 في المئة في ثلاثة أيام منذ أن خفضت الشركة أرباحها لعام 2014 والنصف الأول من عام 2014 بإجمالي 1.43 مليار ريال (381.2 مليون دولار) وعزت ذلك إلى أخطاء محاسبية وأعلنت عن تراجع قدره 71 في المئة في أرباحها للربع الثالث من العام. ودفعت أعمال موبايلي هيئة السوق المالية السعودية لإجراء تحقيق.

وقبل بدء جلسة التداول قالت مؤسسة الإمارات للاتصالات (اتصالات) المدرجة في أبوظبي التي تملك حصة قدرها 27.5 في المئة في موبايلي إنها واثقة من عودة موبايلي إلى النمو قريبا لكن ذلك لم يطمئن المستثمرين.

وارتفع سهم الاتصالات السعودية المنافس الرئيسي لموبايلي 0.2 في المئة وتعافت أيضا أسهم قيادية أخرى مع صعود سهمي الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) وبنك ساب 2.3 و2.6 في المئة على الترتيب.

واستقر النفط اليوم وتم تداول خام برنت والخام الأمريكي الخفيف في نطاق 1.1 في المئة مع انحسار ضغوط البيع التي تعرض لها النفط في الأيام الماضية.

وساهمت البنوك في استقرار مؤشر سوق دبي الذي صعد 31 في المئة منذ بداية العام. وارتفع سهم بنك الإمارات دبي الوطني 0.9 في المئة وسهم بنك دبي الإسلامي 1.6 في المئة.   يتبع