سهم موبايلي يرتد صاعدا في البورصة السعودية بعد نزول 3 جلسات

Sun Nov 9, 2014 12:57pm GMT
 

1245 جمت - أنهى مؤشر سوق الأسهم السعودي تعاملات الأحد مرتفعا بدعم من مكاسب الأسهم القيادية بصدارة البنوك بينما ارتد سهم موبايلي صاعدا بعد هبوط لثلاث جلسات على التوالي مع بلوغه مستويات جاذبة للشراء.

وصعد المؤشر 0.4 بالمئة إلى 9688.65 نقطة مدعوما في الأساس بمكاسب أسهم البنوك مع صعود مؤشر القطاع 0.3 بالمئة.

وارتفعت أسهم الراجحي القيادية 0.8 بالمئة مسجلة أكبر المكاسب على المؤشر تلاها سهما بنك الرياض وسامبا بارتفاع نسبته 0.5 بالمئة و3.2 بالمئة على الترتيب.

كما زادت أسهم زين والمراعي بنسبة 0.5 بالمئة لكل منهما.

وعكس سهم موبايلي اتجاهه النزولي بعد ثلاث جلسات من الخسائر هبط فيها لأدنى مستوى في 32 شهرا وقفز بنهاية تعاملات اليوم 3.85 بالمئة مع بلوغ سعر السهم مستوى جذاب للشراء.

وكان السهم هبط أكثر من 30 بالمئة منذ الإعلان عن نتائج مخيبة للآمال في الثالث من نوفمبر تشرين الثاني وخفض أرباح عام 2013 والنصف الأول من 2014 بما إجماليه 1.43 مليار ريـال (381.2 مليون دولار) بسبب أخطاء محاسبية.

ويوم الخميس الماضي قالت ثاني أكبر مشغل للاتصالات في المملكة إن مجلس إدارتها أوصى بعدم توزيع أرباح عن الربع الثالث من العام الجاري وإنها ستقيم جدوى توزيع الأرباح عن الأرباع القادمة بما يتماشى مع أهداف الشركة وتطلعات المستثمرين.

في المقابل انخفضت أسهم سابك 0.44 بالمئة وصافولا 0.13 بالمئة وكيان 0.85 بالمئة والمملكة القابضة 1.78 بالمئة.

  يتبع