نتائج الشركات تدفع بورصتي الإمارات للصعود وهبوط مصر والسعودية

Thu Nov 13, 2014 4:21pm GMT
 

من أولجاس أويزوف

دبي 13 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - تباين أداء أسواق الأسهم في الشرق الأوسط اليوم الخميس حيث صعدت بورصتا الإمارات بينما ضغطت نتائج أعمال مخيبة للآمال على البورصة المصرية وشهدت السوق السعودية عمليات بيع بشكل عام بعدما تراجعت أسعار النفط لأدنى مستوياتها في أربع سنوات.

وهبط مؤشر سوق دبي في أوائل التعاملات لكنه ارتد صاعدا ليغلق مرتفعا 1.7 في المئة حيث قفز سهم إعمار العقارية القيادي 4.8 في المئة إلى 11 درهما مسجلا أعلى مستوياته في شهر.

وارتفعت أيضا معظم الأسهم في دبي مع صعود سهم العربية للطيران 4.2 في المئة. وجاءت نتائج أعمال الشركة للربع الثالث من العام هذا الأسبوع أعلى من التوقعات.

وزاد المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.3 في المئة. وقفز سهم الواحة كابيتال 4.2 في المئة وهيمن على أحجام التداول.

وارتفع سهم الدار العقارية أكبر شركة تطوير عقاري مدرجة في الإمارة 1.5 في المئة بعدما سجلت الشركة زيادة قدرها 41 في المئة في أرباح الربع الثالث إلى 584 مليون درهم (159 مليون دولار) متجاوزة بكثير توقعات المحللين.

واستقر مؤشر بورصة قطر تقريبا متجاهلا أنباء عن قرار لجنة القيم بالاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بإغلاق قضية تتعلق بأحقية قطر في استضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم لعام 2022 وقالت في تقرير طال انتظاره بعد تحقيقات موسعة "الأحداث المختلفة التي ربما وقعت لا ترقى إلى مستوى الانتقاص من نزاهة عملية التنافس على البطولتين (2018 و2022) بصفة عامة."

وانخفض المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.9 في المئة في ظل عمليات بيع بشكل عام. وهبط سهم الشركة السعوية للصناعات الأساسية (سابك) عملاقة صناعة البتروكيماويات 0.8 في المئة بعدما تراجعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت إلى أقل من 80 دولارا للبرميل أمس الأربعاء وذلك للمرة الأولى منذ 2010 واقترب من 79 دولارا اليوم.

وخالف سهم جبل عمر للتطوير أكبر شركة تطوير عقاري سعودية مدرجة من حيث القيمة السوقية الإتجاه النزولي ليصعد 1.6 في المئة بعدما سجلت الشركة أرباحا فصلية للمرة الأولى منذ 2009.   يتبع