13 تشرين الثاني نوفمبر 2014 / 16:23 / بعد 3 أعوام

نتائج الشركات تدفع بورصتي الإمارات للصعود وهبوط مصر والسعودية

من أولجاس أويزوف

دبي 13 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - تباين أداء أسواق الأسهم في الشرق الأوسط اليوم الخميس حيث صعدت بورصتا الإمارات بينما ضغطت نتائج أعمال مخيبة للآمال على البورصة المصرية وشهدت السوق السعودية عمليات بيع بشكل عام بعدما تراجعت أسعار النفط لأدنى مستوياتها في أربع سنوات.

وهبط مؤشر سوق دبي في أوائل التعاملات لكنه ارتد صاعدا ليغلق مرتفعا 1.7 في المئة حيث قفز سهم إعمار العقارية القيادي 4.8 في المئة إلى 11 درهما مسجلا أعلى مستوياته في شهر.

وارتفعت أيضا معظم الأسهم في دبي مع صعود سهم العربية للطيران 4.2 في المئة. وجاءت نتائج أعمال الشركة للربع الثالث من العام هذا الأسبوع أعلى من التوقعات.

وزاد المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.3 في المئة. وقفز سهم الواحة كابيتال 4.2 في المئة وهيمن على أحجام التداول.

وارتفع سهم الدار العقارية أكبر شركة تطوير عقاري مدرجة في الإمارة 1.5 في المئة بعدما سجلت الشركة زيادة قدرها 41 في المئة في أرباح الربع الثالث إلى 584 مليون درهم (159 مليون دولار) متجاوزة بكثير توقعات المحللين.

واستقر مؤشر بورصة قطر تقريبا متجاهلا أنباء عن قرار لجنة القيم بالاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بإغلاق قضية تتعلق بأحقية قطر في استضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم لعام 2022 وقالت في تقرير طال انتظاره بعد تحقيقات موسعة ”الأحداث المختلفة التي ربما وقعت لا ترقى إلى مستوى الانتقاص من نزاهة عملية التنافس على البطولتين (2018 و2022) بصفة عامة.“

وانخفض المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.9 في المئة في ظل عمليات بيع بشكل عام. وهبط سهم الشركة السعوية للصناعات الأساسية (سابك) عملاقة صناعة البتروكيماويات 0.8 في المئة بعدما تراجعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت إلى أقل من 80 دولارا للبرميل أمس الأربعاء وذلك للمرة الأولى منذ 2010 واقترب من 79 دولارا اليوم.

وخالف سهم جبل عمر للتطوير أكبر شركة تطوير عقاري سعودية مدرجة من حيث القيمة السوقية الإتجاه النزولي ليصعد 1.6 في المئة بعدما سجلت الشركة أرباحا فصلية للمرة الأولى منذ 2009.

وارتفع سهم البنك الأهلي التجاري مجددا بالحد الأقصى المسموح به في يوم واحد عشرة في المئة بعد بدء تداوله أمس وهو ما كان متوقعا على نطاق واسع في السوق.

وتراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.9 في المئة. وهبط السهمان القياديان البنك التجاري الدولي ومجموعة طلعت مصطفى للتطوير العقاري 0.8 و1.2 في المئة على الترتيب.

وسجلت مجموعة طلعت مصطفى زيادة قدرها 29 في المئة في أرباح الربع الثالث إلى 136.35 مليون جنيه مصري (19.1 مليون دولار) أمس وهو ما جاء دون توقعات بعض المحللين. وتوقعت نعيم للسمسرة على سبيل المثال أرباحا قدرها 156 مليون جنيه.

وهبط سهم جلوبال تليكوم 1.1 في المئة بعدما سجلت الشركة أمس زيادة 66 في المئة في صافي الخسائر للتسعة أشهر الأولى من العام.

وانخفض سهم المصرية للاتصالات 1.3 في المئة. وسجلت الشركة هذا الأسبوع انخفاضا بلغ 61.3 في المئة في صافي ربحها في الربع الثالث.

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

دبي.. ارتفع المؤشر 1.7 في المئة إلى 4657 نقطة.

أبوظبي.. صعد المؤشر 0.3 في المئة إلى 4953 نقطة.

قطر.. زاد المؤشر 0.05 في المئة إلى 13730 نقطة.

السعودية.. هبط المؤشر 0.9 في المئة إلى 9682 نقطة.

مصر.. تراجع المؤشر 0.9 في المئة إلى 9260 نقطة.

الكويت.. انخفض المؤشر 0.01 في المئة إلى 7201 نقطة.

سلطنة عمان.. ارتفع المؤشر 0.8 في المئة إلى 7013 نقطة.

البحرين.. نزل المؤشر 0.5 في المئة إلى 1430 نقطة. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below