مؤسسات المال المحلية تهبط ببورصة مصر وسط مبيعات قوية على الأسهم القيادية

Mon Nov 17, 2014 12:54pm GMT
 

1235 جمت - دفعت مبيعات مؤسسات المال المحلية على الأسهم القيادية لتراجع بورصة مصر بشكل قوي خلال معاملات اليوم الاثنين وسط سيولة متوسطة.

وهبط المؤشر الرئيسي للسوق 1.2 بالمئة ليغلق عند 9122.3 نقطة والمؤشر الثانوي 0.5 بالمئة ليغلق عند 628.3 نقطة.

وبلغت قيم التداول 554.097 مليون جنيه.

ومالت معاملات المصريين إلى البيع بينما اتجهت معاملات الأجانب للشراء بقوة من المصريين وتبعهم العرب في الشراء.

وسيطرت المؤسسات على 57 بالمئة من تداولات اليوم.

وخسرت أسهم أوراسكوم للاتصالات 3.1 بالمئة وبالم هيلز 2.3 بالمئة وعامر جروب 3.2 بالمئة وطلعت مصطفى 1.2 بالمئة وهيرميس 2.1 بالمئة.

وقال كريم عبد العزيز من الأهلي لإدارة صناديق الاستثمار "السوق فيه ضعف ولذا لجأت المؤسسات اليوم لعمليات جني أرباح وسط تخوفات من الدعوة لأعمال عنف في البلاد يوم 28 نوفمبر. ومع ارتفاع سعر الدولار في السوق السوداء."

وأطلقت إحدى الجماعات السلفية في مصر والعضو بتحالف دعم الشرعية المؤيد للرئيس المعزول محمد مرسي دعوات لشباب التيار الإسلامي للتظاهر يوم الجمعة 28 نوفمبر تشرين الثاني تحت شعار "انتفاضة الشباب المسلم".

وأدان مسؤولون وسياسيون ورجال دين مؤيدون للحكومة الدعوة للمظاهرات.   يتبع