المؤشر السعودي يتجه للانخفاض للجلسة الثانية

Tue Nov 25, 2014 8:44am GMT
 

0822 جمت - يتجه مؤشر سوق الأسهم السعودي للنزول للجلسة الثانية على التوالي هذا الأسبوع بانخفاضه في مستهل تعاملات الثلاثاء وسط تجاهل السوق لصعود الأسهم العالمية وترقب المتعاملين لما سيسفر عنه اجتماع أوبك الأسبوع المقبل.

وخسر المؤشر 1.19 بالمئة إلى 9294 نقطة.

وأنهت الأسهم الأمريكية تعاملات اليوم الاثنين على ارتفاع كما صعدت الأسهم الآسيوية صباح اليوم بعد أن شجع خفض غير متوقع في أسعار الفائدة الصينية يوم الجمعة المستثمرين على الشراء.

لكن أنظار المتعاملين في السوق تتركز على أسعار النفط. ونزل سعر مزيج برنت الخام إلى 79.50 دولار اليوم الثلاثاء مع تقليص متعاملين التوقعات لخفض كبير لانتاج أوبك.

وعلى الرغم من عدم وجود ارتباط مباشر بين السوق السعودية وأسعار النفط، تؤثر معنويات المتعاملين على حركة السوق لا سيما أسهم البتروكيماويات التي تمثل أكثر من 35 بالمئة من رسملة السوق.

وقادت أسهم البتروكيماويات تراجعات السوق صباحا بنزول مؤشر القطاع 1.7 بالمئة بصدارة سهم سابك القيادي الذي انخفض 1.4 بالمئة.

كما هبطت أسهم الراجحي وصافولا وموبايلي والإنماء وسامبا والمراعي وجبل عمر بنسب بين 1.3 و 2.9 بالمئة.

ولم يرتفع صباحا سوى عشرة أسهم بين 160 سهما جرى التداول عليها في حين انخفض 148 سهما واستقر سهمان دون تغيير. وكانت الأسهم العشرة المرتفعة لشركات صغيرة ومتوسطة تغلب عليها المضاربة.

  يتبع