المؤشر السعودي يتجه صوب أدنى مستوى في نحو 9 أشهر

Wed Nov 26, 2014 8:38am GMT
 

0812 جمت - واصل مؤشر سوق الأسهم السعودي مساره الهابط في مستهل تعاملات الأربعاء متجها لتسجيل مستوى منخفض جديد هو الأقل في نحو تسعة أشهر في ظل تراجع شبه جماعي للأسهم المدرجة مع استمرار نزول أسعار النفط وغياب المحفزات الدافعة للصعود.

وانخفض المؤشر 1.5 بالمئة إلى 9101.11 نقطة وهو أدنى مستوى منذ الثالث من مارس اذار الماضي.

ومن بين 160 سهما جرى التداول عليها انخفض 134 سهما واستقر سهمان فيما صعد 24 سهما فقط كلها من الأسهم الصغيرة والمتوسطة التي يغلب عليها المضاربة.

وقادت أسهم البنوك والبتروكيماويات تراجعات السوق. ونزل مؤشر البنوك 2.14 بالمئة فيما خسر مؤشر البتروكيماويات 1.16 بالمئة.

وسجل سهما الراجحي وموبايلي أكبر الخسائر على المؤشر بنزولها 2.9 بالمئة و3.8 بالمئة على التوالي.

كما انخفضت أسهم سامبا وبنك البلاد والإنماء والاتصالات السعودية وسبكيم والمراعي وساب والطيار وصافولا ودار الأركان وجبل عمر وتصنيع بين 0.8 و4.04 بالمئة.

وتترقب السوق ما سيسفر عنه اجتماع وزراء النفط في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) غدا الخميس في فيينا. وتؤثر معنويات المتعاملين بشكل مباشر على أداء السوق رغم عدم وجود ارتباط مباشر بين أكبر بورصة في الشرق الأوسط وأسعار النفط.

ولم تسفر محادثات أمس الثلاثاء بين السعودية وفنزويلا وروسيا والمكسيك عن اتفاق. وقال وزير البترول السعودي علي النعيمي للصحفيين اليوم الأربعاء إنه يعتقد أن سوق النفط "ستستقر من تلقاء نفسها في نهاية المطاف".

وتراجع سعر خام برنت إلى حوالي 78 دولارا للبرميل صباح اليوم بفعل علامات ضعف في الاقتصادات الآسيوية.   يتبع