أسواق الأسهم الخليجية تستقر بعد خسائر كبيرة

Mon Dec 1, 2014 2:54pm GMT
 

من أولجاس أويزوف

دبي أول ديسمبر كانون الأول (رويترز) - استقرت أسواق الأسهم الخليجية وتعافى بعضها اليوم الاثنين بعد هبوطها الحاد في الجلسة السابقة في ظل الهبوط الحاد لأسعار النفط.

ونزل سعر برنت حوالي دولارين إلى أدنى مستوى في خمس سنوات دون 68 دولارا للبرميل في أوائل تعاملات اليوم لكنه قلص خسائره لاحقا وارتفع صوب 70 دولارا للبرميل. وهدأ ذلك على ما يبدو مخاوف المستثمرين في الخليج وحفز البعض للشراء في أواخر التعاملات.

وزاد المؤشر السعودي 1.1 بالمئة مع تعافي معظم قطاعات السوق في حين لم يطرأ تغير يذكر على قطاع البتروكيماويات. وتغلق السوق السعودية الساعة 1230 بتوقيت جرينتش بعد ساعات من نظيراتها الخليجية لذا تكون أكثر استجابة لتحركات الأسواق الغربية.

وكان سهم مصرف الإنماء أكبر الداعمين إذ قفز 5.3 بالمئة.

وهوى سهم زين السعودية للاتصالات 8.1 بالمئة بعدما نزل بالحد الأقصى اليومي المسموح به عشرة بالمئة ليلامس أدنى مستوى خلال التعاملات على الإطلاق 7.25 ريـال في تعاملات كثيفة.

واقترحت الشركة يوم الخميس خفض رأس المال لإسقاط الخسائر المتراكمة حتى 30 من سبتمبر أيلول.

كانت الشركة خفضة رأسمالها في 2012 أيضا إلى 4.8 مليار ريـال (1.28 مليار دولار) من 14 مليار ريـال. ثم أطلقت بعد ذلك إصدار حقوق أولوية لزيادة رأس المال إلى 10.8 مليار.

وربما نتجت الخسائر الكبيرة للسهم عن المخاوف من إصدار حقوق آخر من شأنه أن يجبر المستثمرين على تقديم مزيد من السيولة لتجنب انخفاض نسبة مساهماتهم.   يتبع