مجموعة الحبتور دبي تلقي بشكوك علي خطط الإدراج

Tue Dec 9, 2014 11:22am GMT
 

دبي 9 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - ألقت مجموعة الحبتور بظلال من الشك على خطط القيام بطرح عام أولي لأسهمها في المستقبل القريب في حين توقع رئيس مجلس الإدارة أن ترتفع إيرادات المجموعة لأكثر من مثليها في غضون خمسة أعوام بفضل النمو القوي للاقتصاد المحلي.

وتجددت التكهنات بشأن طرح أسهم المجموعة التي تعمل في قطاعات الضيافة والتجزئة والبناء في الأشهر الاخيرة مع عودة أنشطة الطرح الأولي للسوق إثر توقف طويل.

كانت مصادر مصرفية قالت إن المجموعة كلفت عددا من البنوك المحلية بالمشاركة في ترتيب طرح عام أولي في الربع الأول من 2015 لكن رئيس مجلس الإدارة خلف الحبتور أشار إلى انه قد لا يكون هناك طرح في وقت قريب.

وقال للصحفيين حين سئل في هذا الصدد إن قرارا لم يصعدر بعد وإن الأمر غير مطروح حاليا مضيفا أنه درس الأمر في عدة مناسبات على مدى الأعوام العشرين الماضية بما في ذلك عام 2012.

وقال رئيس مجلس الإدارة إن ازدهار الاقتصاد سيسهم في زيادة أرباح الحبتور وتوقع أن ترتفع الإيرادات 161 بالمئة في السنوات الخمس المقبلة. لكن الشركة لم تكشف عن بيانات حديثة للإيرادات.

وتقود النمو أنشطة المجموعة في قطاع السيارات إذ أنها الوكيل لسيارات ميتسوبيشي ومكلارن وبنتلي في الإمارات إلى جانب أنشطة الضيافة ومشروعات جديدة في طور التنفيذ.

من بين هذه المشروعات طريق الشيخ زايد ومنتجع أربع نجوم على الطريق السريع الرئيسي في دبي من المقرر افتتاحه في 2016. ويتكلف بناء الفندق و74 فيلا 1.02 مليار درهم (277.7 مليون دولار).

وتابع الحبتور إن صفقات الاستحواذ ستسهم في نمو المجموعة مؤكدا أنهاابرمت اتفاقا لشراء فندق الرئيس ابراهام لنكولن في سبرينجفيلد بولاية الينوي الأمريكية.

وقال إن محادثات شراء ثلاثة فنادق راقية في لندن هي بيركلي وكلاريدج وكونوت قد أخفقت.

(الدولار = 3.6730 درهم إماراتي) (إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي)