بورصات الخليج تتراجع مع مزيد من الهبوط في أسعار النفط

Tue Dec 9, 2014 4:28pm GMT
 

من أولجاس أويزوف

دبي 9 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - هبطت معظم أسواق الأسهم في منطقة الخليج بشكل حاد اليوم الثلاثاء بعدما تراجعت أسعار النفط لأدنى مستوياتها في خمس سنوات وهو ما أطلق موجة جديدة من البيع المذعور للأسهم من جانب المستثمرين المحليين الأفراد رغم اعتقاد معظم مديري الصناديق والمحللين أن المنطقة تستطيع التعامل بارتياح مع انخفاض أسعار النفط.

وهوى مؤشر سوق دبي وهو الأكثر تقلبا في الخليج 3.5 في المئة إلى 3889 نقطة.

وهيمن سهم إعمار العقارية أكبر شركة مدرجة في بورصة الإمارة على التداول وأغلق منخفضا 3.6 في المئة عند 8.02 درهم.

وأظهرت بيانات البورصة إن أحجام التداول في سوق دبي ارتفعت لأعلى مستوياتها في سبعة أسابيع وأن المستثمرين الخليجيين الذين أقبلوا على شراء الأسهم سعيا وراء مكسب سريع في وقت سابق هذا العام باعوا أسهما أكثر مما اشتروا.

ويعتقد معظم الخبراء الاقتصاديون أن أبوظبي والسعودية ومصدري النفط الكبار الآخرين في الخليج سيواصلون الإنفاق بكثافة رغم هبوط أسعار النفط بفضل احتياطياتهم المالية الضخمة ولذا فإن اقتصاد المنطقة سيظل قويا وستواصل دبي الازدهار.

لكن هبوط أسعار النفط جاء مفاجئا ليدفع المستثمرين الأفراد للبيع لجني الأرباح من المكاسب التي تحققت في دبي في وقت سابق هذا العام. وارتفع مؤشر سوق دبي 15.4 في المئة منذ بداية العام محققا ثاني أفضل أداء في الخليج بعد مؤشر بورصة قطر الذي صعد 19 في المئة في الفترة نفسها.

وقال هارشجيت أوزا محلل العقارات والبنوك لدى نعيم للسمسرة في القاهرة إن ضعف سهم إعمار العقارية لا يرجع إلى أي مخاوف محددة بشأن سوق العقارات في دبي والذي تعافى بقوة من انهيار في 2008-2010.

وأضاف أن السهم ضحية لما يراه المستثمرون من اتجاه نزولي إضافة إلى انقضاء الحق في توزيعات أرباح بواقع 1.257 درهم للسهم في 30 من نوفمبر تشرين الثاني.   يتبع