سهم دبي للحدائق والمنتجعات يغلق منخفضا في أول أيام تداوله

Wed Dec 10, 2014 1:07pm GMT
 

دبي 10 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - تراجع سهم شركة دبي للحدائق والمنتجعات في أول أيام تداوله ببورصة دبي اليوم الأربعاء وهو ما يعكس مدى تأثير هبوط أسعار النفط سلبا على طلب المستثمرين الأفراد في البورصة المتقلبة بالإمارة.

وهيمن المستثمرون الأفراد على التداولات في سوق دبي المالي وكانوا القوة المحركة للتعافي الكبير للبورصة بعد تراجعها في الفترة من 2008 إلى 2010.

وصعد المؤشر الرئيسي أكثر من ثلاثة أمثال في 18 شهرا حتى مايو أيار 2014 هو ما أسفر عن موجة من عمليات الطرح العام الأولي هذا العام بعد توقف استمر نحو خمس سنوات.

وكان الطرح العام الأولي لدبي للحدائق والمنتجعات الذي جمع 2.5 مليار درهم (689 مليون دولار) هو أحدث الطروحات بالإمارة.

لكن سهم الشركة أغلق منخفضا تسعة بالمئة اليوم في هبوط مفاجئ لواحدة من الشركات القليلة التي لعبت دورا مباشرا في الطفرة السياحية بالإمارة. وتبني الشركة مجمعا ترفيهيا بقيمة 2.9 مليار دولار من المقرر استكماله في 2016.

وقال مستثمر محلي في سوق دبي "قلت السيولة لدى المستثمرين الأفراد بعد الكثير من عمليات الطرح الأولي.

"نفدت أموال المستثمرين.. أموالهم في هذه الشركات الجديدة. لكن السوق ستتحسن عندما تتحسن أسعار النفط.. ستزيد الثقة."

ونزل مؤشر دبي 0.2 في المئة عند الإغلاق اليوم الأربعاء ليخسر 28 بالمئة مقارنة مع ذروته التي بلغها في مايو آيار. (إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار)