تراجع حاد لأسواق الخليج بفعل تهاوي النفط

Sun Dec 14, 2014 4:11pm GMT
 

من أولجاس أويزوف

دبي 14 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - شهدت أسواق الأسهم في منطقة الخليج مزيدا من الهبوط اليوم الأحد حيث أذكى تراجع أسعار النفط لأدنى مستوى في خمس سنوات موجة بيع جديدة. وتبددت بذلك المكاسب التي حققتها أسواق الأسهم الخليجية منذ بداية العام باستثناء بورصتي قطر والبحرين.

وانخفض خام برنت بنحو ثلاثة بالمئة ليغلق دون 62 دولارا للبرميل يوم الجمعة بعدما خفضت وكالة الطاقة الدولية توقعاتها لنمو الطلب في 2015.

ويخشى المستثمرون على نحو خاص من أن تعمد حكومات المنطقة إلى خفض الإنفاق مع هبوط إيرادات تصدير النفط وهو ما سيضر بالنمو الاقتصادي في القطاعات غير النفطية.

وباستثناء سلطنة عمان والبحرين حيث تعد الأوضاع المالية العامة ضعيفة نسبيا يستبعد المحللون ومديرو صناديق تحقق مثل هذا التصور. وعلى سبيل المثال توقعت وزارة التخطيط التنموي والإحصاء القطرية اليوم أن ينمو اقتصاد قطر 7.7 بالمئة العام القادم مدعوما بنمو حكومي قوي وأن يتحقق فائض مالي كبير.

لكن معنويات المستثمرين لم تسمح لهم بالنظر لمثل تلك التوقعات الإيجابية وتراجع مؤشر بورصة الدوحة 5.9 بالمئة.

والنفط ليس العامل الوحيد وراء الهبوط الذي محا ما يزيد على 150 مليار دولار من قيمة أسواق الأسهم الخليجية منذ نهاية أكتوبر تشرين الأول. فقد قام المستثمرون الأفراد الذين يهيمنون على البورصات الخليجية بعمليات بيع محمومة لتقليص الخسائر بينما اضطر بعضهم للبيع لأنهم اشتروا الأسهم بأموال مقترضة.

وهوى مؤشر سوق دبي 7.6 بالمئة إلى 3321 نقطة مسجلا أكبر خسارة يومية في ست سنوات ومبددا جميع المكاسب التي حققها منذ بداية العام. وفي ذروة مايو أيار كان المؤشر مرتفعا 59.5 بالمئة.

وانخفض سهما إعمار العقارية وأرابتك القابضة للبناء اللذان هيمنا على أحجام التعاملات ثمانية بالمئة و9.7 بالمئة على الترتيب. وهبط سهما بنك دبي الإسلامي والاتحاد العقارية بالحد الأقصى اليومي عشرة بالمئة لكل منهما.   يتبع