المؤشر السعودي يسجل أكبر هبوط يومي في 6 سنوات وبورصة مصر تهبط لأدنى مستوى في 5 أشهر

Tue Dec 16, 2014 1:43pm GMT
 

1305 جمت - هبط المؤشر السعودي بأكبر نسبة نزول يومي في ست سنوات وأنهى تعاملات الثلاثاء عند أدنى مستوى في 19 شهرا بفعل تخوف المتعاملين من تأثر الاقتصاد بهبوط أسعار النفط فيما دفعت موجة جني أرباح عنيفة البورصة المصرية لأدنى مستوى في نحو خمسة أشهر.

ونزل سعر خام برنت عن 60 دولارا للبرميل للمرة الأولى منذ يوليو تموز 2009 في حين تباطأ نشاط المصانع الصينية وتهاوت عملات الأسواق الناشئة مما أثر سلبا على توقعات الطلب.

وهوى المؤشر السعودي 7.27 بالمئة إلى 7330.3 نقطة وهو أدنى مستوياته منذ اواخر مايو ايار 2013 وسط تداولات قيمتها 7.3 مليار ريال.

وطالت موجة النزول 160 سهما بين 163 سهما جرى التداول عليها وسجل أكثر من 90 سهما هبوطا بالنسبة القصوى البالغة عشرة بالمئة فيما صعدت ثلاثة أسهم فقط أبرزها سهم المملكة القابضة بمكاسب 0.3 بالمئة.

وقال مازن السديري رئيس الأبحاث لدى الاستثمار كابيتال "السعوديون متخوفون بشان أمرين أولهما تأثر البتروكيماويات بنزول أسعار النفط وثانيهما تضرر الاقتصاد وخفض الإنفاق الحكومي وهو أمر غير وارد."

وأضاف "السعودية تركز على التنمية من أجل النمو والاستقرار وزيادة الإنفاق أمر أساسي لخلق فرص عمل. المستثمر الأكبر في الاقتصاد هو الدولة. في 2009 مولت الحكومة عجز الموازنة من الاحتياطي النقدي فلا داعي للمخاوف المبالغ بها."

وقال السديري "بمجرد الإعلان عن الميزانية ستتضح الصورة كما أن أي تصريح حكومي سيساهم في زيادة الوضوح."

وسجل سهما الراجحي وسابك أكبر الخسائر على المؤشر وهبطا 6.6 بالمئة.

كما نزلت أسهم صافولا والإنماء وتصنيع وسامبا والاتصالات وجرير وسافكو والسعودي الفرنسي وموبايلي بين 4.8 و9.9 بالمئة.   يتبع