بورصات الخليج تتهاوى مع هبوط أسعار النفط لأقل من 60 دولارا

Tue Dec 16, 2014 4:42pm GMT
 

من أولجاس أويزوف

دبي 16 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - محت موجة جديدة من البيع المدذعور 49 مليار دولار من قيمة أسواق الأسهم في الدول العربية الخليجية اليوم الثلاثاء مع تراجع خام القياس العالمي مزيج نفط برنت لأقل من 60 دولارا للبرميل وذلك للمرة الأولى منذ عام 2009.

وجاءت خسائر أسواق الأسهم لتضاف إلى أكثر من 200 مليار دولار فقدتها البورصات بالفعل منذ نهاية أكتوبر تشرين الأول. وجاءت معظم عمليات البيع المحموم من المستثمرين الأفراد الذين يخشون أن تخفض الحكومات الإنفاق مع تراجع إيرادات النفط.

وقال سباستيان حنين رئيس إدارة الأصول لدى المستثمر الوطني في أبوظبي "نشهد حالة من الذعر الآن ولا توجد عوامل تدعم السوق ولم يعد المستثمرون يعملون المنطق."

وهوى مؤشر سوق دبي 7.3 في المئة إلى 3084 نقطة مسجلا أدنى مستوياته في عام.

وأغلق المؤشر العام لسوق أبوظبي منخفضا 6.9 في المئة مسجلا أكبر خسارة يومية له في خمس سنوات وأدنى مستوياته خلال عام أيضا.

وتجاهل المستثمرون بيانات من مسؤولين وخبراء اقتصاديين قالوا إن المخاوف من هبوط حاد في الإنفاق والنمو ليس لها ما يبررها.

وقال مسؤول بصندوق النقد الدولي في مؤتمر اليوم إن هبوط أسعار النفط سيؤدي إلى خفض إيرادات حكومات الدول العربية الخليجية لكن احتياطياتها المالية الضخمة لن تجعلها في حاجة إلى خفض الإنفاق الحكومي بشكل كبير.

وقال وزير الاقتصاد الإماراتي سلطان بن سعيد المنصوري إن مشروعات التنمية لن يتم خفضها بشكل كبير في الأعوام القادمة وحث المستثمرين على الهدوء.   يتبع