المؤشر المصري ينزل دون أقل مستوى في 5 أشهر

Wed Dec 17, 2014 10:08am GMT
 

0930 جمت - ارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية لفترة وجيزة في مستهل تعاملات الاربعاء بفضل هدوء نسبي للتراجعات الحادة التي طالت معظم أسواق المنطقة على خلفية هبوط أسعار النفط دون 60 دولارا للبرميل لكن سرعان ما غير اتجاهه نزولا.

وصعد المؤشر 0.12 بالمئة في الدقائق الأولى من الجلسة إلى 8520.2 نقطة قبل أن يتذبذب صعودا وهبوطا في نطاق ضيق ليخسر 0.51 بالمئة بحلول الساعة 0948 بتوقيت جرينتش إلى 8472 نقطة.

وكان المؤشر سجل أمس أدنى مستوى في نحو خمسة أشهر بنزوله 3.6 بالمئة إلى 8515.7 نقطة.

وقال إبراهيم النمر رئيس قسم التحليل الفني لدى نعيم للوساطة "هناك قوة شرائية لكن يبدو أنها غير قادرة على عكس حركة الهبوط الحاد التي شهدها السوق مؤخرا."

وأضاف "عدم نجاح القوة الشرائية في تغيير مسار السوق سيؤدي لسيطرة قوى البيع والهبوط مجددا... كسر مستوى المقاومة 8500 سيدفع السوق نزولا نحو 8200 ثم إلى 8000 نقطة."

وسيطر النزول على الأسهم الثلاثين المدرجة على المؤشر الرئيسي ولم يصعد سوى سهم المصرية الكويتية القابضة بمكاسب 1.4 بالمئة.

وسجل سهم التجاري الدولي القيادي أكبر الخسائر على المؤشر ونزل 1.5 بالمئة.

كما انخفضت أسهم سيدي كرير للبتروكيماويات وطلعت مصطفى وبايونيرز وجلوبال تليكوم وهيرميس والمصرية للاتصالات وجهينة ومدينة نصر للإسكان وحديد عز وبالم هيلز وجي.بي اوتو والسويدي والنساجون بنسب بين 1.9 و 8.4 بالمئة.

  يتبع