المؤشر السعودي يقفز 4.2% وأسهم مصر تهبط لأدنى مستوى في 6 أشهر

Wed Dec 17, 2014 1:08pm GMT
 

1245 جمت - دفعت تصريحات حكومية إيجابية بشأن موازنة 2015 المؤشر السعودي للارتداد عن أدنى مستوياته في 19 شهرا ليغلق اليوم على قفزة تجاوزت أربعة بالمئة في محاولة لتعويض خسائر تجاوزت 22 بالمئة خلال الجلسات الثماني المنصرمة على خلفية هبوط أسعار النفط دون 60 دولارا.

وفي القاهرة هبط المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 4.6 بالمئة مسجلا أدنى مستوياته في نحو ستة أشهر بعدما كسر خلال تعاملات اليوم مستويين مهمين للدعم عند 8500 و8200 نقطة.

وقفز المؤشر السعودي 4.21 بالمئة إلى 7839 نقطة وسط تداولات قيمتها 8.6 مليار ريال بعدما قال وزير المالية السعودي في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء السعودية إن المملكة ستواصل في 2015 اتباع سياسة مالية تسير عكس الدورات الاقتصادية رغم تحديات الاقتصاد العالمي.

وقادت أسهم البنوك والبتروكيماويات ارتفاعات السوق وسجل سهما سابك والراجحي أكبر المكاسب بصعودهما 4.8 بالمئة و3.5 بالمئة على الترتيب.

كما زادت اسهم بنك البلاد والإنماء وموبايلي وسافكو وينساب وتصنيع والطيار وصافولا بنسب تراوحت بين 2.6 و9.7 بالمئة فيما انخفض سهم الخضري 7.2 بالمئة والنقل البحري 6.9 بالمئة.

وفي البورصة المصرية نزل المؤشر الرئيسي لأدنى مستوى منذ 29 يونيو حزيران الماضي وطال الهبوط 29 سهما مدرجا عليه فيما استقر سهم المصرية الكويتية القابضة دون تغيير.

وخسرت الأسهم 15.3 مليار جنيه من قيمتها السوقية.

ويرى محللون أن كسر مستوى 8200 نقطة سيدفع المؤشر إلى مستويات 8000 نقطة.

وبنهاية التعاملات هبطت أسهم التجاري الدولي 5.7 بالمئة وطلعت مصطفى 7.3 بالمئة وجلوبال تليكوم 9.4 بالمئة وهيرميس 6.2 بالمئة والمصرية للاتصالات 8.9 بالمئة.   يتبع