أسهم مصر والسعودية تتراجع صباحا والأنظار على موازنة المملكة

Mon Dec 22, 2014 8:52am GMT
 

0820 جمت - سجلت بورصتا السعودية ومصر تراجعات طفيفة في مستهل تعاملات الاثنين وسط ترقب المتعاملين لإعلان أكبر مصدر للنفط في العالم عن موازنة 2015.

وبعد صعوده لفترة وجيزة غير المؤشر السعودي مساره وخسر 0.07 بالمئة إلى 8517.3 نقطة.

ومن المتوقع إعلان الموازنة السعودية لعام 2015 في وقت لاحق اليوم الاثنين وليس من المنتظر أن تحتوي على خفض كبير في الإنفاق بسبب هبوط أسعار النفط على عكس المخاوف التي سادت السوق في وقت سابق.

وسعى وزير المالية السعودي إبراهيم العساف إلى طمأنة السوق الاسبوع الماضي حين قال إن حكومته ستواصل الإنفاق بقوة على مشروعات التنمية والبرامج الاجتماعية في الموازنة.

وتباين أداء الأسهم القيادية في السوق صباح اليوم فصعد سهم كيان 7.6 بالمئة فيما انخفض سهم الراجحي 1.1 بالمئة.

وزادت أسهم الطيار والاتصالات السعودية وطيبة القابضة واسمنت السعودية بنسب بين 0.6 و 4.2 بالمئة.

في المقابل انخفضت أسهم جبل عمر وسابك وينساب والإنماء وجرير وسافكو ودار الأركان والسعودي الفرنسي بين 1.02 بالمئة و2.1 بالمئة.

وفي القاهرة فتح المؤشر الرئيسي للسوق على ارتفاع طفيف قبل ان يتحول للهبوط ويفقد 0.61 بالمئة إلى 8637 نقطة.

وقال محمد النجار رئيس قطاع البحوث لدى المروة لتداول الأوراق المالية "المؤشر يختبر موجة تصحيحية قصيرة الأجل ومستقر بشكل نسبي قرب مستويات أسعار أمس بين 8650 و8700 نقطة."   يتبع