تباين أداء أسواق الخليج صباحا بعد نزول أسعار النفط

Tue Dec 23, 2014 7:16am GMT
 

0652 جمت - سجلت معظم البورصات الخليجية أداء متباينا في التعاملات المبكرة اليوم الثلاثاء بعد نزول أسعار النفط في الليلة الماضية.

وانخفض مؤشر سوق دبي 0.4 بالمئة في ظل تركز التداولات على أسهم الشركات العقارية. وارتفع سهم ديار للتطوير 2.6 بالمئة بينما هبط سهم إعمار العقارية كبرى شركات التطوير العقاري المدرجة في الإمارة اثنين بالمئة.

واستقر المؤشر العام لسوق أبوظبي دون تغير يذكر.

وتراجعت البورصة القطرية واحدا بالمئة. وهوى سهم الشركة الإسلامية القابضة بالحد الأقصى اليومي البالغ عشرة بالمئة بينما خسر سهم مصرف الريان الإسلامي 2.1 بالمئة لكن سهم بروة العقارية قفز 2.4 بالمئة.

وكان استقرار أسعار النفط عاملا رئيسيا في تعافي البورصات الخليجية منذ أواخر الأسبوع الماضي.

لكن بعد أن قفز خام برنت إلى نحو 63 دولارا للبرميل أمس الاثنين تراجع إلى أكثر قليلا من 60 دولارا للبرميل عقب تصريحات وزير البترول السعودي علي النعيمي التي قال فيها إن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) لن تخفض الإنتاج عند أي سعر.

ورغم ذلك لا يزال المستثمرون يأملون بسماع أنباء طيبة عن موازنة السعودية لعام 2015 والمتوقع إعلانها في وقت لاحق هذا الأسبوع بعد اجتماع استثنائي لمجلس الوزراء.

ونقلت صحيفة المدينة السعودية في عددها الصادر اليوم الثلاثاء عن مصادر لم تحددها القول إن موازنة المملكة لعام 2015 ستتضمن إنفاقا قياسيا يزيد قليلا عن العام الماضي لكنها ستسجل عجزا جراء هبوط أسعار النفط وسيجري تمويله من الاحتياطات.

وقالت الصحيفة "توقعت مصادر موثوق بها أن تكون مصروفات الموازنة العامة للدولة في العام الجديد 2015 في حدود 860 مليار ريـال (حوالي 229 مليار دولار) بزيادة قدرها 5 مليارات ريـال عن موازنة العام الحالي 2014 البالغة 855 مليار ريـال لتكون بذلك أكبر ميزانية قياسية في تاريخ المملكة رغم أزمة النفط."   يتبع