23 كانون الأول ديسمبر 2014 / 13:22 / منذ 3 أعوام

المؤشر السعودي يستقر بنهاية التعاملات وصعود طفيف لبورصة مصر

1245 جمت - أنهى مؤشر سوق الأسهم السعودي تعاملات اليوم الثلاثاء مستقرا دون تغيير وسط أداء متباين للأسهم القيادية عقب انخفاض أسعار النفط صوب 60 دولارا للبرميل فيما سجلت البورصة المصرية مكاسب طفيفة.

وأغلق المؤشر السعودي عند مستوى 8546.7 نقطة وسط تداولات قيمتها 7.7 مليار ريـال. وتراجعت معظم أسهم البنوك والبتروكيماويات لكن مكاسب أسهم قيادية أخرى حالت دون هبوط المؤشر.

وانخفضت أسهم الراجحي 1.7 بالمئة وسابك 1.6 بالمئة وسجل السهمان أكبر الخسائر على المؤشر فيما نزلت أسهم سافكو وتصنيع والطيار وساب وجبل عمر وكيان وينساب بنسب تراوحت بين 0.7 و2.9 بالمئة.

في المقابل ارتفعت أسهم موبايلي 3.5 بالمئة والعربي الوطني 3.4 بالمئة والاتصالات السعودية 1.5 بالمئة وبنك البلاد 1.9 بالمئة وجرير 0.8 بالمئة.

وفي القاهرة أغلق المؤشر الرئيسي للبورصة مرتفعا 0.08 بالمئة إلى 8710.6 نقطة.

ويواجه المؤشر مستوى مقاومة صعب عند 8800 نقطة ويرى محللون أن النجاح في اختراقه سيصعد به صوب 8900 نقطة.

وسجلت أسهم جلوبال تليكوم أكبر المكاسب على المؤشر وارتفعت 4.1 بالمئة تلتها أسهم سيدي كرير للبتروكيماويات - الأقل وزنا - بصعود نسبته 4.6 بالمئة.

كما زادت أسهم التجاري الدولي ومدينة نصر للإسكان وجي.بي أوتو وعامر جروب بنسب ترواحت بين 0.3 و0.8 بالمئة.

وانخفضت أسهم هيرميس 1.9 بالمئة وسوديك 2.4 بالمئة وبايونيرز 1.8 بالمئة وبالم هيلز 2.5 بالمئة وجهينة 1.4 بالمئة.

--------------------

1045 جمت - دفعت مكاسب الأسهم القيادية بصدارة زين مؤشرات الكويت للإغلاق على ارتفاع بنهاية تعاملات اليوم فيما تحولت أسهم السعودية ومصر للنزول في منتصف الجلسة.

وأغلق المؤشر السعري لبورصة الكويت مرتفعا 0.02 بالمئة عند 6504.2 نقطة فيما صعد مؤشر كويت 15 للأسهم القيادية 0.6 بالمئة إلى 1079.3 نقطة.

وسجل سهم زين أكبر المكاسب على المؤشر وقفز 1.8 بالمئة.

كما زادت أسهم بيتك ومباني وأمريكانا وأجيليتي والتصنيع الوطنية وبنك وربة بنسب ترواحت بين 1.3 و4.3 بالمئة.

في المقابل انخفضت أسهم بنك بوبيان 2.3 بالمئة وبنك برقان 2.02 بالمئة وبنك الخليج 1.7 بالمئة والأهلي المتحد 1.5 بالمئة والكويت الدولي 1.9 بالمئة.

وفي الرياض تحول مسار المؤشر السعودي إلى النزول وخسر 0.18 بالمئة ليصل إلى 8538.8 نقطة بحلول الساعة 1041 بتوقيت جرينتش.

وسجل سهما سابك والراجحي أكبر الخسائر على المؤشر بنزولهما 2.2 بالمئة و1.3 بالمئة على الترتيب.

كذلك نزل المؤشر المصري الرئيسي 0.3 بالمئة إلى 8703 نقاط بقيادة هيرميس وبايونيرز اللذين خسرا 1.7 بالمئة و2.3 بالمئة على الترتيب.

------------------------

0825 جمت - سجلت بورصتا السعودية ومصر مكاسب طفيفة في مستهل تعاملات اليوم الثلاثاء رغم نزول أسعار النفط في الليلة الماضية صوب 60 دولارا للبرميل.

وصعد المؤشر السعودي 0.25 بالمئة إلى 8570 نقطة.

وبعد أن قفز خام برنت إلى نحو 63 دولارا للبرميل أمس الاثنين تراجع إلى أكثر قليلا من 60 دولارا للبرميل عقب تصريحات وزير البترول السعودي علي النعيمي التي قال فيها إن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) لن تخفض الإنتاج عند أي سعر.

ورغم ذلك لا يزال المستثمرون يأملون بسماع أنباء طيبة عن موازنة السعودية لعام 2015 والمتوقع إعلانها في وقت لاحق هذا الأسبوع بعد اجتماع استثنائي لمجلس الوزراء.

ونقلت صحيفة المدينة السعودية في عددها الصادر اليوم الثلاثاء عن مصادر لم تحددها القول إن موازنة المملكة لعام 2015 ستتضمن إنفاقا قياسيا يزيد قليلا عن العام الماضي لكنها ستسجل عجزا جراء هبوط أسعار النفط وسيجري تمويله من الاحتياطات.

وسجل سهم موبايلي أكبر المكاسب على المؤشر وارتفع 3.7 بالمئة تلاه سهم الاتصالات السعودية بمكاسب 1.8 بالمئة بعدما قالت إنها ستسجل أرباحا بقيمة 621.03 مليون ريـال في قوائم الربع الأخير من 2014 من تعويض عن قطعة أرض قررت الدولة نزع ملكيتها من الشركة.

وارتفعت أسهم العربي الوطني وبنك البلاد وصافولا والإنماء وبنك الجزيرة بنسب تراوحت بين 0.7 و2.7 بالمئة.

في المقابل انخفضت أسهم سابك 1.4 بالمئة وجبل عمر 1.7 بالمئة والطيار 2.2 بالمئة والراجحي 0.3 بالمئة وساب 0.8 بالمئة.

وفي القاهرة ارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة 0.8 بالمئة إلى 8771.3 نقطة.

وكان محللون توقعوا أن يواصل المؤشر الصعود صوب مستوى مقاومة صعب جدا عند 8800 نقطة.

وارتفعت أسهم جلوبال تليكوم 4.9 بالمئة والمصرية للاتصالات 1.8 بالمئة وطلعت مصطفى 0.6 بالمئة والنساجون وعامر جروب 1.7 بالمئة.

في المقابل انخفضت أسهم جهينة 1.05 بالمئة وبايونيرز 0.5 بالمئة.

------------------

0652 جمت - سجلت معظم البورصات الخليجية أداء متباينا في التعاملات المبكرة اليوم الثلاثاء بعد نزول أسعار النفط في الليلة الماضية.

وانخفض مؤشر سوق دبي 0.4 بالمئة في ظل تركز التداولات على أسهم الشركات العقارية. وارتفع سهم ديار للتطوير 2.6 بالمئة بينما هبط سهم إعمار العقارية كبرى شركات التطوير العقاري المدرجة في الإمارة اثنين بالمئة.

واستقر المؤشر العام لسوق أبوظبي دون تغير يذكر.

وتراجعت البورصة القطرية واحدا بالمئة. وهوى سهم الشركة الإسلامية القابضة بالحد الأقصى اليومي البالغ عشرة بالمئة بينما خسر سهم مصرف الريان الإسلامي 2.1 بالمئة لكن سهم بروة العقارية قفز 2.4 بالمئة.

وكان استقرار أسعار النفط عاملا رئيسيا في تعافي البورصات الخليجية منذ أواخر الأسبوع الماضي.

لكن بعد أن قفز خام برنت إلى نحو 63 دولارا للبرميل أمس الاثنين تراجع إلى أكثر قليلا من 60 دولارا للبرميل عقب تصريحات وزير البترول السعودي علي النعيمي التي قال فيها إن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) لن تخفض الإنتاج عند أي سعر.

ورغم ذلك لا يزال المستثمرون يأملون بسماع أنباء طيبة عن موازنة السعودية لعام 2015 والمتوقع إعلانها في وقت لاحق هذا الأسبوع بعد اجتماع استثنائي لمجلس الوزراء.

ونقلت صحيفة المدينة السعودية في عددها الصادر اليوم الثلاثاء عن مصادر لم تحددها القول إن موازنة المملكة لعام 2015 ستتضمن إنفاقا قياسيا يزيد قليلا عن العام الماضي لكنها ستسجل عجزا جراء هبوط أسعار النفط وسيجري تمويله من الاحتياطات.

وقالت الصحيفة "توقعت مصادر موثوق بها أن تكون مصروفات الموازنة العامة للدولة في العام الجديد 2015 في حدود 860 مليار ريـال (حوالي 229 مليار دولار) بزيادة قدرها 5 مليارات ريـال عن موازنة العام الحالي 2014 البالغة 855 مليار ريـال لتكون بذلك أكبر ميزانية قياسية في تاريخ المملكة رغم أزمة النفط."

وأضافت "تتوقع المصادر نفسها أن تبلغ إيرادات الموازنة العامة لنفس الفترة نحو 715 مليار ريـال بنسبة عجز تصل في حدود 145 مليار ريـال يمكن تغطيتها من الاحتياطي النقدي البالغ 2.8 تريليون ريـال."

وسيكون ذلك هو أول عجز تسجله السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم منذ الأزمة المالية العالمية في 2009.

--------------------

0632 جمت - تراجعت مؤشرات بورصة الكويت في مستهل تعاملات اليوم الثلاثاء بعدما هبطت أسعار النفط مجددا صوب 60 دولارا للبرميل في أعقاب تصريحات وزير البترول السعودي على النعيمي بأن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) لن تخفض الإنتاج بأي ثمن.

وخسر المؤشر السعري للسوق 0.31 بالمئة إلى 6482.14 نقطة فيما نزل مؤشر كويت 15 للأسهم القيادية 0.37 بالمئة إلى 1069.32 نقطة.

وبنهاية التعاملات أمس الاثنين هبط سعر مزيج النفط الخام برنت في العقود الآجلة 2.07 بالمئة ليصل إلى 60.11 دولار للبرميل عند التسوية بعد أن هوى في وقت سابق من التعاملات حتى مستوى 59.93 دولار.

وسجلت أسهم البنوك أكبر الخسائر على المؤشر بصدارة سهم الكويت الوطني الذي انخفض 1.1 بالمئة.

كما نزلت أسهم بنك الخليج وبنك بوبيان وبنك برقان بنسب تراوحت بين 1.01 و1.7 بالمئة.

في المقابل ارتفع سهما أمريكانا 2.11 بالمئة وبنك وربة 3.5 بالمئة بينما استقر سهم زين القيادي دون تغيير. (تغطية صحفية مروة رشاد في الرياض - تحرير عبد المنعم درار)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below