المؤشر السعودي يستقر بنهاية التعاملات وصعود طفيف لبورصة مصر

Tue Dec 23, 2014 1:17pm GMT
 

1245 جمت - أنهى مؤشر سوق الأسهم السعودي تعاملات اليوم الثلاثاء مستقرا دون تغيير وسط أداء متباين للأسهم القيادية عقب انخفاض أسعار النفط صوب 60 دولارا للبرميل فيما سجلت البورصة المصرية مكاسب طفيفة.

وأغلق المؤشر السعودي عند مستوى 8546.7 نقطة وسط تداولات قيمتها 7.7 مليار ريـال. وتراجعت معظم أسهم البنوك والبتروكيماويات لكن مكاسب أسهم قيادية أخرى حالت دون هبوط المؤشر.

وانخفضت أسهم الراجحي 1.7 بالمئة وسابك 1.6 بالمئة وسجل السهمان أكبر الخسائر على المؤشر فيما نزلت أسهم سافكو وتصنيع والطيار وساب وجبل عمر وكيان وينساب بنسب تراوحت بين 0.7 و2.9 بالمئة.

في المقابل ارتفعت أسهم موبايلي 3.5 بالمئة والعربي الوطني 3.4 بالمئة والاتصالات السعودية 1.5 بالمئة وبنك البلاد 1.9 بالمئة وجرير 0.8 بالمئة.

وفي القاهرة أغلق المؤشر الرئيسي للبورصة مرتفعا 0.08 بالمئة إلى 8710.6 نقطة.

ويواجه المؤشر مستوى مقاومة صعب عند 8800 نقطة ويرى محللون أن النجاح في اختراقه سيصعد به صوب 8900 نقطة.

وسجلت أسهم جلوبال تليكوم أكبر المكاسب على المؤشر وارتفعت 4.1 بالمئة تلتها أسهم سيدي كرير للبتروكيماويات - الأقل وزنا - بصعود نسبته 4.6 بالمئة.

كما زادت أسهم التجاري الدولي ومدينة نصر للإسكان وجي.بي أوتو وعامر جروب بنسب ترواحت بين 0.3 و0.8 بالمئة.

وانخفضت أسهم هيرميس 1.9 بالمئة وسوديك 2.4 بالمئة وبايونيرز 1.8 بالمئة وبالم هيلز 2.5 بالمئة وجهينة 1.4 بالمئة.   يتبع